الحوثيون يعلنون الاستعداد لوقف الحرب ويضعون ثلاثة شروط

عقب مشاورات استمرت لمدة يومين مع الوفد السلطاني العماني، ألمحت مليشيات الحوثي الانقلابية إلى قبولها وقف الحرب المستمرة منذ 7 سنوات.

وقالت وكالة سبأ النسخة الحوثية، إن مليشيات الحوثي الانقلابية، ترحب بكل الجهود الهادفة للتخفيف من معاناة الشعب اليمني من خلال رفع الحصار وفتح المطارات والموانئ دون قيود.

وأشادت المليشيات بجهود سلطنة عمان ووفد المكتب السلطاني الذي يبحث في صنعاء عددا من القضايا ذات الصلة بالملف الإنساني.

وأكدت المليشيات على موقف الجمهورية اليمنية الثابت في التعاطي الايجابي مع مختلف الأفكار والرسائل لوقف الحرب.

وأشارت، إلى أن فتح مطار صنعاء وميناء الحديدة استحقاق إنساني بسيط لا يعد مكرمة من أحد.

ووضعت المليشيات ثلاثة شروط للدخول في أي نقاشات قادمة، تتمثل في رفع الحصار ووقف الغارات الجوية وإنهاء وخروج القوات الأجنبية وعدم التدخل في الشئون الداخلية لليمن.

وتتطلع الأوساط اليمنية والإقليمية والدولية إلى نتائج الجهود العمانية المتواصلة التي تبذلها السلطنة من أجل إقناع الجماعة المدعومة من إيران بالخطة الأممية المدعومة أميركياً، والتي وضعها المبعوث مارتن غريفيث لوقف الحرب والشروع في ترتيبات إنسانية واقتصادية، وصولاً إلى استئناف مشاورات الحل النهائي.

وكانت السلطنة أوفدت مسؤولين من البلاط السلطاني، السبت الماضي، للقاء زعيم الجماعة عبد الملك الحوثي، فيما يعتقد أنها مساعٍ أخيرة جاءت بإيعاز من واشنطن لدفع الجماعة نحو السلام ووقف هجومها نحو مأرب وتغليب مصلحة ملايين اليمنيين على مصلحة المشروع الإيراني الذي تتهم الجماعة بتبنيه.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية