مليشيا الحوثي تنهب أدوية مرضى السكر من مكتب الصحة في إب وتبيعه في الأسواق

أقدمت مليشيا الحوثي، على نهب الأدوية التي تقدمها المنظمات الدولية، لمكتب الصحة في محافظة إب، في الوقت التي توسعت عملية نهب أدوية الأمراض المزمنة من المؤسسات الطبية الرسمية في مناطق سيطرة مليشيا الحوثي الإرهابية.

 وأفادت مصادر طبية بالمحافظة، بانعدام علاج "الأنسولين" الخاص بمرضى السكر، من مكتب الصحة بالمحافظة، عقب نهبه من قبل المليشيات.

 وبحسب المصادر، فإن انعدام الأنسولين يأتي رغم أن مكتب الصحة بالمحافظة يتسلم كميات كبيرة مجانية مقدمة من المنظمات المانحة، ليختفي بعد محاولة توزيع صورية، وبعدها يجري بيعه في الصيدليات الخاصة ويوزع للمقربين ومن لديه معرفة ووساطة، بحسب مركز العاصمة.

 وتشهد المستشفيات الحكومية في مناطق سيطرة مليشيا الحوثي، تدهوراً في الخدمات الطبية المقدمة للمرضى، وسط نهب أدوية الأمراض الزمنة والمتاجرة بها في السوق السوداء.

 وتشير المصادر، إلى أن مرضى مصابين بداء السكر في إب يتوافدون بشكل مستمر منذ شهرين، على مكتب الصحة لاستلام علاج الأنسولين، في الوقت الذي يتم تقديم وعود متكررة للمرضى بصرف أدوية السكر ولا تنفذ على الواقع.

 وخلال الأيام الماضية وسعت مليشيا الحوثي، من الجبايات المالية، على القطاع الصحي، في مناطق سيطرتها، بما فيها المؤسسات الصحية العامة.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية