مليشيات الحوثي تواصل سجن ضابط التحقيق في قضية "الأغبري" وتمنع تواصله مع عائلته

تواصل مليشيات الحوثي الانقلابية سجن المساعد "عبدالله الأسدي"، ضابط التحقيق في قضية تعذيب وقتل الشاب "عبدالله الأغبري".

وقال مصدر مقرب من عائلة الأسدي، إن المليشيات تواصل اعتقاله منذ نحو 7 أشهر، في السجن المركزي بصنعاء، وتمنع تواصله مع عائلته.

وأضاف المصدر شريطة عدم كشف هويته لدواع أمنية، أن "المحقق الأسدي يعيش في وضع صحي غير جيد في السجن المركزي، وحالة نفسية سيئة، إثر تعرضه وبشكل متكرر للتهديد من بعض المتهمين في قضية الأغبري أو عائلاتهم".

وأوضح المصدر الذي تحدث لـ"المصدر أونلاين" أن مليشيات الحوثي لم توجه حتى الآن للمساعد الأسدي أي تهمة رسمياً، لكنها تتهمه بأشكال عدة، بتسريب أسرار دولة، إضافة إلى مخالفته للإجراءات بتسريبه فيديوهات الجريمة والتي حولت القضية إلى قضية رأي عام".

وتابع: هناك أخبار عن حكم سجن وغرامه مالية عليه بسبب تهم لا نعلمها لكن لم نتأكد من تلك الاخبار.

وأشار إلى أن من وصفهم بـ"المسؤولين في السجن وغيرهم"، تحججوا في مناسبات عدة (لعائلة الأسدي وبعض زملائه) بأن استمرار اعتقاله وسجنه "احترازاً أمنياً"، بحسب المصدر أونلاين.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية