الاحتلال يفرض إجراءات عقابية جماعية بحق الأسرى الفلسطينيين
فرض الاحتلال الصهيوني إجراءات عقابية بحق جميع الأسرى الفلسطينيين الموجودين في سجونها، حسبما أكد نادي الأسير الفلسطيني.

ووفقا لبيان النادي الذي نشرته وكالة الأنباء الفلسطينية وفا، فإن هذه الإجراءات مثل نقل 16 أسيرا فلسطينيا من قسم 2 في سجن جلبوع، إلى سجن النقب، وهم من بين نحو 90 أسيرًا يقبعون فيه.

إضافة إلى ذلك ألغت إدارة سجن جلبوع المحطات التلفزيونية في كافة الأقسام، وأحالت 5 من قيادات أسرى الجهاد الإسلامي إلى التحقيق، مع توسيعها عمليات التفتيش في السجون كلها.

وقد اعتبر البيان أنّ هذه الإجراءات هي امتداد لسياسات تفرضها إدارة السجون الإسرائيلية.

وذكر بيان نادي الأسير الفلسطيني ما فعلته إدارة السجون الإسرائيلية منذ فترة، من اقتحامات متكررة، هي الأعنف منذ أكثر من عشر سنوات، حسب تعبيره.

وطالب البيان الأمم المتحدة والصليب الأحمر الدولي والمؤسسات الحقوقية الدولية بفرض رقابة وحماية دولية على الأسرى، محملا الحكومة الإسرائيلية المسؤولية الكاملة عن حياتهم.

يشار إلى أن هذه الإجراءات تأتي ردا على هروب 6 من الأسرى الفلسطينيين من سجن جلبوع الإسرائيلي، وهُم: الأسير محمود عبد الله عارضة (46 عاما) من عرابة جنين، معتقل منذ العام 1996، محكوم مدى الحياة، والأسير محمد قاسم عارضة (39 عاما) من عرابة جنين معتقل منذ العام 2002، ومحكوم مدى الحياة، والأسير يعقوب محمود قادري (49 عاما) من بير الباشا معتقل منذ العام 2003، ومحكوم مدى الحياة، والأسير أيهم نايف كممجي (35 عاما) من كفر دان معتقل منذ العام 2006 ومحكوم مدى الحياة، والأسير زكريا زبيدي (46 عاما) من مخيم جنين معتقل منذ العام 2019 وكان موقوفا، والأسير مناضل يعقوب انفيعات (26 عاما) من يعبد معتقل منذ العام 2019.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية