أمنية شبوة تحذر مليشيات الانتقالي من محاولة إرباك الوضع وتؤكد أنها لن تسمح بالعبث بأمن المحافظة

حذرت اللجنة الأمنية بمحافظة شبوة، من التحركات المشبوهة والهادفة إلى إرباك الوضع الامني في المحافظة عبر تنفيذ مخططات إجرامية تستهدف الأمن والاستقرار والتي تم إحباط بعضها من قبل الأجهزة الامنية.

جاء ذلك خلال اجتماع للجنة برئاسة المحافظ محمد بن عديو لبحث جملة من القضايا المتعلقة بالوضع الامني والعسكري في المحافظة.

واستمعت اللجنة إلى تقييم الموقف العسكري في جبهات المواجهة مع مليشيا الحوثي الانقلابية على أطراف محافظة البيضاء المتاخمة لمديرية بيحان بالمحافظة في ظل استمرار المليشيات بحشد مقاتليها.

وأشادت اللجنة الأمنية بجهوزية واستعداد الجيش الوطني في الجبهات.

مؤكدة انه لن يتم التهاون مع كل من يسعى لتهديد أمن المحافظة وسكينة المواطنين وسيتم التعامل بحزم مع تلك المخططات وتقديم مرتكبيها للعدالة.

وتطرقت اللجنة الأمنية إلى تأثيرات تدهور الوضع المعيشي والاقتصادي على حياة المواطنين وأثره على أمن المجتمع.

كما وقفت أمام دعوات العنف والفوضى من قبل المجلس انتقالي والتي تأتي بالتزامن مع تحركات مليشيات الحوثي والتي تؤكد أن هدف المشاريع المتمردة على الدولة واحد ومشترك.

وأمام هذه الدعوات التي تستهدف زعزعة امن واستقرار المحافظة وادعاء السلمية الزائفة التي تخفي خلفها مخططات إجرامية فإن اللجنة الامنية تؤكد أنها لن تسمح ي كان بالعبث بأمن المحافظة وتحمل المجلس الانتقالي كامل المسؤولية عن هذه الدعوات ونتائجها وتضع الداعين لها أمام المساءلة القانونية وملاحقتهم وضبطهم.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية