نائب رئيس الجمهورية يؤكد أن الشرعية تخوض حرباً دفاعية وان خيار السلام اخر اهتمامات الحوثي

أكد نائب رئيس الجمهورية أن الحرب التي تخوضها الشرعية هي حرب دفاعية، وتنطلق من مبدأ التمسك بخيار السلام المبني على المرجعيات الثلاث والتعاطي الإيجابي مع الجهود الأممية ومع مختلف مبادرات السلام.

جاء ذلك خلال لقاء جمع نائب رئيس الجمهورية الفريق الركن علي محسن صالح الأحد، بالمبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن هانس غروندبرغ لمناقشة التطورات المختلفة والجهود الأممية المبذولة لإحلال السلام.

وخلال اللقاء أطلع نائب الرئيس، المبعوث الأممي على عددٍ من الممارسات التي ترتكبها ميليشيا الانقلاب الحوثية والتي تكشف تعمدهم عرقلة كل مساعي السلام ومضاعفة معاناة الشعب اليمني وتعميق أزمته الإنسانية، التي اتضح للعالم أنها آخر اهتمامات جماعة الحوثي الانقلابية.

وأشار علي محسن الأحمر إلى عدد من الممارسات الحوثية، يأتي في مقدمتها اعتداءاتُها المستمرة على المدن الآهلة بالسكان، وإطلاقُ الصواريخ الباليستية على الأحياء السكنية والمنشآت الحيوية والأعيان المدنية في السعودية.

وأشار إلى المسؤولية الملقاة على عاتق المجتمع الدولي، إزاء الاستغلال السلبي من قبل جماعة الحوثيين لاتفاق استوكهولم وتنصلهم عن تنفيذه.

من جانبه أطلع المبعوث الأممي نائب الرئيس على نتائج لقاءاته المختلفة الرامية إلى فهم طبيعة الأوضاع وبحث آفاق السلام، مؤكداً حرصه الدائم على التوصل إلى حل دائم واستئناف العملية السياسية بما من شأنه إنهاء معاناة اليمنيين وتحقيق الأمن والاستقرار.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية