من الأسلحة الى المخدرات.. البحرية الأمريكية تعلن مصادرة نحو 400 كيلوجرام من "الهيروين" الإيراني كانت في طريقة للحوثيين

أعلنت القيادة المركزية للقوات البحرية الأمريكية، الخميس، اعتراض سفينة صيد مجهولة في بحر العرب (قبالة السواحل اليمنية) وعلى متنها 385 كيلوغرام من المخدرات تبلغ قيمتها نحو 4 مليون دولار وفقا لبيان لها.

وقالت البحرية الأمريكية في البيان إن أفراد خفر السواحل على متن سفينتي "يو إس إس تيمبيست" و"يو إس إس تايفون"، اكتشفوا يوم 27 ديسمبر، شحنة المخدرات أثناء إجراء عملية التحقق على السفينة المجهولة، بموجب القانون الدولي العرفي.

وأضافت: أن البحرية الأمريكية أفرجت عن السفينة المجهولة وطاقمها المكون من تسعة أفراد والذين عرفوا بأنفسهم بأنهم مواطنين إيرانيين، بعد مصادرة المخدرات وتدميرها.

وأوضحت أن السفينتين الأمريكيتين كانتا تعملان ضمن فرقة العمل المشتركة الـ150 وهي واحدة من ثلاث فرق عمل تحت قيادة القوات البحرية المشتركة (تضم 34 دولة وتتخذ من البحرين مقرا لقيادتها).

ونقل البيان عن قائد الفرقة المشتركة 150 النقيب بالبحرية الملكية النيوزيلندية "بريندون كلارك"، قوله، "إن عملية الاعتراض الأخيرة هو دليل على أن الفرقة والأصول البحرية والجوية المخصصة جاهزة لإجراء عمليات الاعتراض طوال أيام السنة".

وأضاف أنه "في عام 2021، ضبطت فرقة العمل المشتركة 150 كميات من المخدرات غير المشروعة تزيد قيمتها على 193 مليون دولار، عمليات مكافحة المخدرات في البحر. هذه قيمة إجمالية أعلى من كمية المخدرات التي تم منعها واعتراضها من الفريق السنوات الأربع الماضية مجتمعة".

وتنشط عمليات تهريب المخدرات والأسلحة في البحر العربي قبالة السواحل اليمنية، لا سيما عقب انقلاب الحوثيين وسيطرتهم على مؤسسات الدولة في اليمن.

وتتهم الحكومة اليمنية والتحالف العربي الذي تقوده السعودية والولايات المتحدة، إيران بتهريب صواريخ وطائرات مسيرة وأسلحة للحوثيين المتمردين في اليمن.

والأسبوع الماضي أعلنت البحرية الأمريكية مصادرة شحنة أسلحة تتكون من أكثر من 1400 بندقية وأكثر من 220 ألف طلقة ذخيرة، في طريق عرف بكونه مساراً لتهريب الأسلحة من إيران للحوثيين عبر بحر العرب.

وتنشط الجماعات المرتبطة بإيران، في تجارة وتهريب المخدرات، حيث تم ضبط عدة شحنات من العقاقير المخدرة في اليمن وسوريا ولبنان خلال الفترة الماضية، وفقاً لتقارير إعلامية ودولية.

وسبق أن صادرت القوات البحرية الدولية بالشراكة مع التحالف العربي، شحنات أسلحة إيرانية ومخدرات كانت في طريقها لمليشيا الحوثيين في اليمن.

وفي نوفمبر العام الفائت، ضبطت قوات خفر السواحل اليمنية سفينة إيرانية في المياه الإقليمية، أثناء قيامها بعملية تهريب مخدرات بغطاء "الصيد" قبالة سواحل محافظة المهرة.

وكانت البحرية الأمريكية أعلنت الأسبوع الماضي ومطلع ومنتصف العام الجاري، ضبط شحنات أسلحة هجومية وصواريخ إيرانية "شديدة الخطورة" أثناء محاولات تهريبها في بحر العرب جنوبي البلاد، وهي في طريقها لمليشيات الحوثيين التي تشن حرباً منذ أكثر من سبع سنوات وتشن هجمات في اليمن وباتجاه السعودية وتهدد طرق الملاحة الدولية.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية