مليشيات الحوثي تعترف بالسطو على سفينة "إماراتية" قبالة السواحل اليمنية والتحالف يهدد باستخدام القوة

أعلن تحالف دعم الشرعية في اليمن اليوم الإثنين أن سفينة شحن تعرضت للقرصنة والسطو من قبل مليشيا الحوثي قبالة مدينة الحديدة.

وأوضح المتحدث الرسمي باسم قوات التحالف، العميد الركن تركي المالكي، في بيان أن سفينة الشحن (روابي) التي تحمل علم الإمارات تعرضت للقرصنة والاختطاف عند الساعة (٢٣٥٧) من مساء أمس الأحد (٠٢ يناير ٢٠٢٢م) أثناء ابحارها مقابل محافظة الحديدة .

كما أضاف أن السفينة كانت تقوم بمهمة بحرية من جزيرة سقطرى الى ميناء جازان، وتحمل على متنها كامل المعدات الميدانية الخاصة بتشغيل المستشفى السعودي الميداني بالجزيرة بعد انتهاء مهمته وإنشاء مستشفى بالجزيرة .

وتابع أن الحمولة كانت تشمل عربات اسعاف، ومعدات طبية، وأجهزة اتصالات، وخيام، بالإضافة إلى مطبخ ميداني ومغسلة ميدان، فضلا عن ملحقات مساندة فنية وأمنية.

إلى ذلك، شدد المالكي على أن عملية القرصنة تمثل تهديدا حقيقيا لخطر الميليشيات الحوثية الإرهابية على حرية الملاحة البحرية والتجارة العالمية بمضيق باب المندب وجنوب البحر الأحمر.

كما أكد أن الميليشيات تتحمل المسؤولية الكاملة نتيجة فعلها الإجرامي بقرصنة السفينة وانتهاك مبادئ القانون الدولي الإنساني ودليل سان ريمو بشأن القانون الدولي في النزاعات المسلحة في البحار واتفاقيات الأمم المتحدة للبحار.

واعترفت مليشيات الحوثي في وقت لاحق اليوم بعملية السطو على السفينة الإماراتية.

وكانت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية، أعلنت في وقت سابق اليوم، أنها تلقت أنباء عن وقوع هجوم على سفينة بالقرب من ميناء رأس عيسى اليمني، وأن التحريات جارية لمعرفة التفاصيل.

وفي إشعار نشر عند الساعة 21.50 بتوقيت غرينتش نصحت هيئة عمليات التجارة البحرية البريطانية، وهي جزء من البحرية الملكية البريطانية، البحارة بتوخي الحذر الشديد في المنطقة.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية