أحزاب الجوف تدين "بشدة" حملات التشويه ضد المحافظ "العكيمي"

استنكرت الأحزاب والمكونات السياسية بمحافظة الجوف في بيان لها اليوم الاحد الحملات الاعلامية المشبوهة التي استهدفت محافظ المحافظة اللواء امين العكيمي كأحد الرموز الذين واجهوا المشروع الحوثي.

وقال بيان الأحزاب الذي اطلع عليه "يني يمن" ان تلك الحملات المسيئة للرموز الوطنية لا تخدم سوى مليشيا الحوثي الذراع الإيرانية في المنطقة مؤكدة دعمها للمحافظ في مواجهة الحملات المشبوهة.

وطالبت احزاب الجوف الرئاسة والحكومة والتحالف دعم معركة تحرير الجوف. مباركين الانتصارات التي تحققها القوات الحكومية في شبوة.

وعبرت الاحزاب عن شكرها للتحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية وما تقدمه الامارات العربية في مساندة اليمنيين في معركتهم مع مليشيا الحوثي الارهابية.

 

 

نص البيان

 

اجتمعت الأحزاب السياسية في محافظة الجوف وناقشت عدد من القضايا السياسية

وأقرت البيان التالي:

 

ندين ونستنكر ونرفض الحملات الإعلامية المشبوهة والمسيئة والمغرضة التي تستهدف الرموز الوطنية بالمحافظة وعلى رأسهم المناضل الجسور الشيخ امين العكيمي محافظ المحافظة

نؤكد أن هذه الحملات لا تخدم سوى ذراع المشروع الإيراني في الجزيرة العربية المتمثل بجماعة الحوثي الإرهابية

ونؤكد وقوفنا الكامل إلى جانبه وجانب كل الشرفاء الاحرار الغيورين على الدين والعروبة والجمهورية

-  نؤكد دعمنا الكامل للاخ المحافظ ونطالب الرئاسة والحكومة والتحالف بسرعة العمل على تحرير محافظة الجوف وتجهيز الدعم الكامل لذلك

- نبارك لأبنائنا وبناتنا دفعة كنوز الجوف تخرجهم وإكمال تعليمهم الجامعي ونتمنى لهم التوفيق والنجاح

ندين ونستنكر ونشجب استهداف المدنيين من قبل مليشيات الحوثي في المناطق السكنية ومخيمات النازحين

نبارك الانتصارات التي تتحقق في جبهات شبوه وجنوب مارب ونتقدم بالشكر لأبطال الجيش الوطني وقوات العمالقة الاحرار

نطالب الرئاسة والحكومة والتحالف بمواصلة الدعم لجبهات مارب وشبوة وندعو إلى استغلال الانهيار الذي تعيشه مليشيات الحوثي وسرعة تحرير المناطق الجنوبية والغربية في جبهات مارب

نبارك الخطوات الاقتصادية التي اثرت ولو بشكل نسبي على سعر العملة الوطنية وندعو إلى استمرار الجهود ومواصلة الدعم من الإخوة في التحالف العربي للجانب الاقتصادي باعتبار الجبهة الاقتصادية احدى أهم الجبهات التي يستغلها الحوثي في خلق تذمر واسع ناتجه عن معاناة حقيقية تمس حياة وقوت المواطنين.

نشكر الرئاسة والحكومة والتحالف ممثلا بالمملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة وكل دول وحكومات وشعوب التحالف العربي على الدعم والجهود المبذولة في مواجهة المشروع الإيراني ونؤكد على ضرورة تظافر الجهود ورص الصفوف وعدم السماح لهذه الأصوات المشكوك في أمرها والهادفة إلى خلق فجوات فيما بين شركاء المرحلة  من خلال حملات التخوين والتشكيك والتضليل في مواقف رموز وطنية لا غبار عليها وقدمت الغالي والنفيس في سبيل مقارعة جماعة الحوثيين الذراع الإيراني في شبه الجزيرة سواء كانوا أشخاصا أو كيانات ونحذر من خطورة الأهداف التي تسعى إلى تحقيقها هذه الأصوات والتي نؤكد تأكيدا مطلقا بأنها لا تخدم سوى المشروع الإيراني المتمثل في جماعة الحوثي وهو الدأب الذي استمرت عليه في اختلاق أكاذيب وتضليلات بهدف إضعاف الصف المقاوم وخلق انقسامات ومحاولة بناء خصومات بين أهم المكونات والرموز الحاملة للمشروع المناهض لها بشقيهما المحلي والعربي

- نشكر قيادة محافظة مارب ممثلة باللواء سلطان العرادة على كل ما توليه وتبذله من جهود وإمكانيات في الخدمات التنموية والجبهات العسكرية والإنسانية المتمثلة في دعم ورعاية ملايين النازحين التي تكتظ بهم مدينة مارب والوادي

 

الرحمة والخلود للشهداء

والشفاء للجرحى

والفرج للأسرى والمعتقلين

 

صادر عن الأحزاب السياسية افي محافظة الجوف بتاريخ 9 يناير 2022

 

المؤتمر الشعبي العام

التجمع اليمني للإصلاح

الحزب الاشتراكي اليمني

حزب الرشاد

حزب البعث العربي الاشتراكي

إتحاد القوى الشعبية

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية