بريطانيا تطور جيلا جديدا من المدمرات الصاروخية لسلاحها البحري

ذكر موقع Naval Today المتخصص بالشؤون العسكرية أن بريطانيا تطور جيلا جديدا من المدمرات الصاروخية لسلاحها البحري.

وجاء في منشور على الموقع حول الموضوع "عام 2022 سيبدأ الخبراء في بريطانيا بوضع التصاميم لتطوير مدمرات Type-83 من الجيل الجديد ليتزود بها سلاح البحرية في الجيش، المسؤولون في البلاد أشاروا إلى أن السفن الجديدة ستحل محل مدمرات Type-45  المستخدمة حاليا في الجيش".

ولم يذكر الموقع أية تفاصيل حول المواصفات التقنية والفنية للسفن الجديدة لكن الوثائق التي نشرت بعض تفاصيلها لجنة الدفاع بمجلس العموم البريطاني أشارت إلى أنها ستحصل على رادارات وأجهزة سونار واستشعار متطورة، كما ستجهز بغواصات مسيرة صغيرة قادرة على رصد السفن والغواصات المعادية.

وكانت وزارة الدفاع البريطانية قد أشارت في يوليو العام الماضي إلى أنها تعمل على خطة لتطوير وتحديث مدمرات Type-45 الموجودة في سلاح البحرية في البلاد، وتجهيز  كل سفينة من هذه السفن بـ 24 منصة لإطلاق الصواريخ المضادة للأهداف الجوية.

كما تعمل بريطانيا حاليا على تطوير 8 فرقاطات جديدة من فئة Type-26 و5 فرقاطات من فئة Type-31 لجيشها.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية