الرئيس الروسي: القوات الروسية تحارب من أجل أمن روسيا والغرب كان يستعد لغزو أراضي البلاد

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين " أن القوات الروسية تحارب من أجل أمن روسيا، وأن الغرب كان يستعد لغزو أراضي البلاد".

واضاف الرئيس الروسي في كلمة له ألقاها، اليوم، خلال العرض العسكري الكبير الذي أقيم في الساحة الحمراء بموسكو بمناسبة الذكرى الـ77 للانتصار على النازية في الحرب الوطنية العظمى "أن الجيش الروسي يقاتل حاليا في أوكرانيا من أجل شعب دونباس ومن أجل أمن وطنه، وأن روسيا اضطرت لصد عدوان محتوم عليها، بتحرك استباقي".

وأكد بوتين، أن روسيا كانت دائما تدعو إلى حوار نزيه وإلى أمن متساو وغير قابل للتجزئة للجميع، لكن عبثا فإن دول الناتو لم ترغب في سماعنا حيث كانت لديهم "خطط مختلفة تماما"، وكانوا يستعدون بين أمور أخرى لشن هجوم على شبه جزيرة القرم.

وأشار الرئيس الروسي، الى أن الناتو بدأ يزحف نحو أراضي جوار روسيا عسكريا، مقتربا من حدودها، وكل الدلائل كانت توحي بأن الصدام مع النازيين الجدد أمر لا مفر منه..مؤكداً إن روسيا صدت العدوان بشكل استباقي، وأن ذلك كان قرارا اضطراريا اتخذ في الوقت المناسب وهو كان القرار الصائب الوحيد.

وشدد بوتين على أن مصرع كل جندي مأساة بالنسبة لنا جميعا..متعهدا ببذل كل الجهد لمساعدة أسر وأطفال العسكريين الذين سقطوا في أوكرانيا.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية