بعد أيام من تجميد عضويته.. "نعمان" يعلن الانسحاب من هيئة التشاور والمصالحة ويكشف الأسباب

أعلن أحد أعضاء هيئة التشاور والمصالحة، اليوم الثلاثاء، انسحابه من الهيئة بعد أيام من تجميده للعضوية فيها.

وقال  الدبلوماسي والسفير اليمني السابق، مصطفى النعمان، اعلن انسحابي من الهيئة رافضا أيا من مزاياها المالية.

وأضاف في تدوينة له على بتويتر" انا عمري ٦٦ عاما ولست قادرا على الاستمرار في لعب اي دور لا يتسق مع ارثي وضميري وقناعاتي".

وأردف" سأظل وفيا لمبادىء تعلمتها من والدي ومدافعا عن سيادة بلادي وكرامتها وخدمة الناس قدر جهدي وغير مستعد للنضال من اجل راتب ودرجة مالية".

وفي الـ21 من مايو الجاري أعلن نعمان تجميد عضويته في الهيئة على خلفية عدم فهم مهامها وكيفية اتخاذ القرار فيها وما هو دور الاعضاء غير هيئة الرئاسة، بحسب قوله.

وكان مجلس القيادة الرئاسي،  قد أعلن تشكيل هيئة التشاور والمصالحة المساندة لمجلس القيادة تتألف من 50 عضواً يمثلون كافة القوى الوطنية يرأسها " محمد الغيثي" إلى جانب أربعة نواب هم عبدالملك المخلافي، صخر الوجيه، جميلة علي رجاء، وأكرم العامري.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية