تحذيرات أمريكية من تعثر محادثات تمديد هدنة الشهرين في اليمن

حذّرت الولايات المتحدة الثلاثاء، من “صعوبات” تواجه المحادثات التي تجرى حول هدنة الشهرين في اليمن، داعية إلى تمديد اتفاق وقف إطلاق النار لتسهيل مساعدة ملايين الأشخاص الذين يواجهون مخاطر.

وقالت سفيرة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة ليندا توماس-غرينفيلد، إن المحادثات الرامية إلى تمديد مفاعيل وقف إطلاق النار “لم تنته بعد، لكن يبدو أنها تواجه بعض الصعوبات”.

وحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط، فقد أشارت توماس-غرينفيلد في تصريح للصحفيين، إلى أن بلادها تعتبر وصول المحادثات إلى مأزق مشكلة.

وقالت “أشجع الفرقاء في الجانبين على مواصلة تلك الجهود، وعلى إيجاد سبيل سلمي لتوفير المساعدات الإنسانية للشعب اليمني”.

في الثاني من نيسان/أبريل الماضي، دخلت هدنة حيز التنفيذ بوساطة من الأمم المتحدة على أن تستمر لشهرين، وتنتهي مفاعيلها الخميس.

ويشمل الاتفاق السماح برحلات تجارية من مطار صنعاء الدولي وفتح الطرقات والمنافذ المغلقة في تعز ما مثّل بارقة أمل نادرة في الصراع بعد حرب مدمرة.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية