قبل نقلهم الى الجبهات.. الحوثي يدرّس الموت للأطفال في المراكز الصيفية (فيديو)

شرعت مليشيات الحوثي الإرهابية بتعليم الأطفال الذين حشدهم الى مراكزها الصيفية كيفية استخدام السلاح تمهيدا لنقلهم الى الجبهات.

وكشفت مصادر محلية في العاصمة اليمنية صنعاء عن قيام الميليشيات الحوثية بالبدء في فرز الأطفال الذين ألحقتهم بالمراكز الصيفية تمهيداً لنقلهم إلى جبهات القتال.

يأتي ذلك وسط اتهام الحكومة الشرعية ومنظمات حقوقية لمليشيات الحوثي بتجنيد مئات القاصرين والزج بهم الى جبهات القتال.

وتداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي صورا ومقاطع مسجلة تظهر قيادات حوثية تشرح لعدد من الأطفال كيفية استخدام السلاح الناري في مخالفة صارخة للقوانين والمواثيق الدولية الداعية لحماية الأطفال.

وقالت المصادر أن المليشيات الحوثية نقلت العشرات من الأطفال، ممن أجبرت أسرهم على إلحاقهم بالمراكز الصيفية على متن عربات عسكرية إلى مواقع تم تحديدها مسبقا من قبل مشرفي الجماعة تمهيداً لنقلهم الى جبهات القتال.

وكشف تقرير صادر عن الأمم المتحدة حول اليمن، أكدت معلومات الخبراء الأمميين أن حوالي 2000 طفل يمني جندهم الحوثيون، لقوا حتفهم في ساحة القتال بين يناير 2020 ومايو 2021.

وأوضحت لجنة الخبراء أنها تلقت قائمة تضم أسماء 1406 أطفال جندهم الحوثيون لقوا حتفهم في ساحة المعركة عام 2020، وقائمة تضم 562 طفلا جندتهم الميليشيات أيضا وقتلوا في ساحة المعركة بين يناير ومايو 2021

ووفقًا للتقرير السابق فإن ميليشيا الحوثي الإرهابية تستغل المراكز الصيفية والمدارس في اليمن لتجنيد الأطفال، وذلك بعد منحهم تدريبًا فكريًّا طائفيًا مدة تزيد على الشهر، ثم يُساقون إلى محرقة الموت، في معارك محتدمة.

وتوهم الميليشيا أهاليَهم أنهم في دورات ثقافية، أو مراكزَ أمنية بعيدين عن خطوط التماس، والمواجهات المباشرة.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية