دراسة أسترالية حديثة: نقص هذا الفيتامين "المهم جدا" يؤدي إلى تدهور الدماغ

ذكرت مجموعة جديدة من النتائج العلمية أن نقص فيتامين شائع يؤدي إلى تدهور الدماغ والإصابة بالخرف، ووجهت نصائح بأهمية معالجة نقص هذا الفيتامين لتلافي حدوث مشاكل الدماغ

وكشفت نتائج الدراسة الجديدة، التي قادتها جامعة أستراليا، إلى أهمية الحفاظ على مستويات صحية من فيتامين (د) لحماية الدماغ من التدهور المعرفي.

كما وجد العلماء أن المستويات المنخفضة من فيتامين (د) مرتبطة بانخفاض حجم المخ وزيادة خطر الإصابة بالخرف والسكتة الدماغية، لتدعم هذه التحليلات الجينية الآثار السببية لنقص فيتامين (د) والخرف.

وأشار العلماء إلى أنه يمكن لبعض الناس، منع ما يصل إلى 17% من حالات الخرف عن طريق زيادة مستويات فيتامين (د) إلى المعدل الطبيعي في عموم السكان.

جدير بالذكر أن السائل الدماغي النخاعي يعتمد على نبض الشرايين لتصفية الدماغ، وعندما يتعثر النظام، تتجمع البروتينات الزائدة بين الخلايا العصبية في العضو، ما يحبط الاتصال بين الخلايا.

ويُعتقد أن فيتامين (د)، بفضل صفاته الوقائية العصبية، يحمي خلايا الدماغ من مثل هذا الضرر، إضافة أن المغذيات على نطاق واسع من الستيرويدات العصبية التي تشارك في تنظيم الجينات الضرورية لوظيفة الدماغ.

وكان العلماء أجروا التحليل الجيني على البيانات المتاحة لـ 294514 مشاركا من البنك الحيوي في المملكة المتحدة، وباستخدام التوزيع العشوائي غير الخطي، تمكن الباحثون من اختبار السببية للخرف والسكتة الدماغية.

يشار إلى أن البحث الجديد يضاف إلى مجموعة متزايدة من الأبحاث التي تسلط الضوء على الصلة بين الخرف ونقص فيتامين (د).

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية