احتجاجات عدن تتواصل وشركة النفط تنفي أي زيادة في المشتقات النفطية

تواصلت الاحتجاجات الشعبية احتجاجا على تردي الخدمات والوضع المعيشي وارتفاع أسعار الوقود في العاصمة المؤقتة عدن.

وقالت مصادر محلية وشهود عيان إن المحتجين الغاضبين أغلقوا الطريق الرئيسي عند مدخل مدينة كريتر جنوب مدينة عدن، صباح اليوم الإثنين، ومنعوا مرور السيارات من الدخول إلى المدينة.

وكانت العاصمة المؤقتة عدن، شهدت مساء يوم أمس الأحد، 19 حزيران، 2022، احتجاجات شعبية غاضبة رافضة لارتفاع أسعار الوقود.

وقالت مصادر محلية إن عشرات المحتجين قاموا بقطع شوارع رئيسية وفرعية في مديرية المنصورة أكبر مديريات المحافظة.

ومنع المحتجون مرور السيارات وأضرموا النيران في اطارات تالفة ورددوا شعارات رافضة لرفع الاسعار.

من جانبها نفت شركة النفط اليمنية فرع عدن أي زيادة في سعر المشتقات النفطية.

وقالت الشركة في بيان على صفحتها بالفيسبوك "بانها تأسف لانتشار بعض الشائعات المغرضة عبر وسائل التواصل الاجتماعية من قبل جهات تحاول تأليب الشارع ضد الشركة من خلال تزويده بأخبار مغلوطه لا أساس لها من الصحة ، توحي بوجود زيادة في أسعار المشتقات النفطية".

وأكدت الشركة بانها زودت محطات الوقود التابعة للشركة بكمية نصف مليون لتر من مادة البنزين ، على ان يتم بيع اللتر الواحد بمبلغ 990 ريال وبواقع 19800 ريال للصفيحة سعة عشرين لتراً .

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية