بعد رفض وتعنت.. الزبيدي يرضخ ويعلن موافقته على هيكلة الجيش والأمن

بعد رفض وتعنت، أعلن عضو مجلس القيادة الرئاسي اللواء عيدروس الزُبيدي، مؤخرا قبوله بهيكلة الجيش والامن وفقا لقرار نقل السلطة وتشكيل المجلس الرئاسي.

 جاء ذلك خلال لقائه في العاصمة المؤقتة عدن رئيس اللجنة العسكرية والأمنية العُليا اللواء هيثم قاسم طاهر.

وبحسب وكالة سبأ، شدد الزبيدي على أهمية بدء اللجنة العسكرية والأمنية مزاولة أعمالها في أسرع وقت ممكن، وإنجاز المهام المُناطة بها في ترتيب وتنظيم القوات العسكرية.

من جهته أوضح رئيس اللجنة ما تم إنجازه في جانب تشكيل الفرق المنبثقة عن اللجنة واختصاص كل منها، وتوزيع المهام في إطار اللجنة، والخطط والآليات المنظمة لعملها.

مؤكدا أن اللجنة قطعت شوطا كبيرا في بناء هيكلها الإداري، وإعداد الخطط والآليات المنظمة لعملها وتشكيل فرق الاختصاص.

وكان المجلس الانتقالي أعلن رسميا رفضه قرار رئيس مجلس القيادة الرئاسي بتشكيل لجنة امنية وعسكرية لحل المليشيات ورفضه القاطع دمجها بقوات الجيش والامن التابعة لوزارة الدفاع والداخلية، معلنا أن “الدمج غير وارد وغير مقبول”، وأن عمل اللجنة محصور في مهام اخرى.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية