صور جوية تكشف تسرب نفطي قبالة سواحل ميناء عدن

كشفت صوراً حديثة لأقمار اصطناعية أوروبية، وجود تسرب نفطي قُبالة ميناء العاصمة المؤقتة عدن (جنوبي اليمن).

واظهرت  الصور التي التقطتها محطات تصوير الفضاء الأوروبي (European Space Imaging)، انسكابات نفطية شوهدت قُبالة ميناء عدن منذ الخامس من يوليو الجاري، ماسبب تلوث نفطي وتدهور بحري وساحلي.

وقال رئيس مشروع نزع السلاح الانساني في (European Space Imaging)، ويم زويجننبورغ، في سلسلة تغريدات على تويتر، إن ميناء عدن في جنوب اليمن "يواجه مصادر متعددة للتلوث النفطي، بدءًا من 5 يوليو مع تسرب نفطي بسمك 14 كيلومترًا مرئيًا، على الأرجح من سفينة واحدة".

وأضاف أن الإنسكابات لاتزال مُشاهدة حتى أمس الخميس 21 يوليو 2022م، متحدثاً عن تدهور بحري وساحلي.



وأضاف مُرفقاً صوراً فضائية، أن المزيد من الانسكابات التي شوهدت هنا من مختلف السفن، بين 5 يوليو و 21 يوليو، ستضع عبئًا بيئيًا إضافيًا على النظم البيئية البحرية المحلية المتضررة بالفعل.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية