بريطانيا تجدد دعمها "القوي" للجهود الأممية وأهمية الهدنة في اليمن

أكدت بريطانيا، الثلاثاء، تجديدها الدعم القوي للجهود الأممية وأهمية الهدنة في اليمن.

وقالت السفارة البريطانية في اليمن عبر حسابها في "تويتر"، "بعد الاجتماع الذي تم في الرياض يوم الاثنين 25 يوليو مع المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى اليمن هانس غروندبرغ والنظراء الدبلوماسيين، كررت المملكة المتحدة دعمها القوي لجهود الأمم المتحدة وأهمية الهدنة التي توسطت فيها الأمم المتحدة، والتي حققت بالفعل راحةً ملموسة للشعب اليمني".

كما أضافت "تدعو المملكة المتحدة الأطراف إلى اغتنام هذه الفرصة لإحلال السلام في اليمن، من أجل الشعب اليمني".

وكان المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن، هانس غروندبرغ، أعلن في وقت سابق عن تكثيف اتصالاته مع الأطراف دعماً لتنفيذ جميع بنود الهدنة في البلاد، واستكشافاً لفرص توسيع نطاقها وتمديد أجَلِها لما بعد 2 آب/أغسطس.

وأقر بوجود بعض القصور في التنفيذ الكامل لعناصر الهدنة، لكنه أكد أن الهدنة أحدثت تحولاً كبيراً لليمن، وحققت فرقاً ملموساً في حياة الناس.

كما شدد المبعوث الأممي على أن الشعب اليمني والمجتمع الدولي يريدون ويتطلعون لتنفيذ الهدنة وتجديدها وتعزيزها بشكل كامل، آملا أن تشارك الأطراف بشكل بنّاء في جهوده التي يبذلها، وأن تدرك المكاسب التي يمكن تحقيقها للشعب اليمني من تمديد الهدنة وتوسيع نطاقها.

يذكر أن الأمم المتحدة كانت أعلنت في إبريل/نيسان الماضي، بدء سريان هدنة إنسانية في جميع جبهات القتال في اليمن لمدة شهرين، ثم تم تمديدها لشهرين إضافيين، على أن تستكمل لاحقاً المباحثات من أجل العودة إلى مسار المفاوضات والتوصل لحل ينهي النزاع.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية