نقابة المعلمين تدين اعتداء مسلحين حوثيين على معلم بإب وتطالب بضبط الجناة

أدانت نقابة المعلمين اليمنيين بمحافظة إب، قيام عصابة حوثية بالاعتداء على المعلم صلاح حسن المجيدي، أثناء تأدية عمله في مدرسة الشعب بمديرية المشنة.

ودعت النقابة في بيان "الجهات المعنية الى سرعة ضبط الجناة، وإحالتهم إلى القضاء، وردع هذا السلوك الاجرامي الذي يوحي بحجم الكارثة التي وصل اليها حال المعلم".

وأكدت أن هذه الحادثة تكشف عن "مدى الاستهانة والاستهجان برواد نهضة الأمم، وعمود نهضتها".

وقالت نقابة المعلمين، إنه "في الوقت الذي يتفانى فيه المعلم دوامًا وتدريسًا وتضحية، مجتهدًا في استمرار العملية التعليمية وعدم توقفها، متجاوزًا معاناته المعيشية، وحرمانه رواتبه وحقوقه القانونية، يكافأ بهكذا عدوان".

واستغربت الصمت المجتمعي إزاء معاناة المعلمين. وقالت إن المجتمع يجازي المعلم "بالصمت والاستكانة، وعدم مواجهة هذا السلوك المشين الدخيل على مدارسنا، وطبيعة مجتمعنا التي تعلي من شأن المعلم وترفع من مكانته".

ودعت "كافة النقابات والمنظمات الحقوقية والناشطين إلى التضامن، وادنة هذا الفعل المشين، حتى يتم ضبط الجناة، وإنصاف المعلم، وردّ اعتباره، وعودة الحق الى نصابة".

وكان مسلحون حوثيون قد اعتدوا على المعلم صلاح المجيدي بمدرسة الشعب، حيث قاموا بضرب المعلم بأعقاب البنادق، وقام الطالب بلطم المعلم على وجهه أثناء تواجدهم.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية