المؤتمر: الإصلاح شكل حضورا مهما في الحياة السياسية وناضل لمواجهة العصابة السلالية

أكد حزب المؤتمر الشعبي العام، الثلاثاء، أن حزب الاصلاح شكل حضورا مهما في الحياة السياسية والتعدد الحزبي في اليمن.

جاء ذلك في برقية تهنئة بعثها الشيخ سلطان البركاني الأمين العام لحزب المؤتمر إلى رئيس الهيئة العليا للإصلاح محمد اليدومي والأمين العام عبدالوهاب الأنسي بمناسبة ذكرى تأسيس الحزب.

وقال البركاني، "بداية أهنيكم بالذكرى 32 لتأسيس حزب التجمع اليمني للإصلاح متمنيا لكم ولأعضاء حزبكم التوفيق والسداد في خدمة اليمن وشعبه وقضيته المصيرية في استعادة الدولة والجمهورية والديمقراطية".

 وأضاف، "أعبر لكم عن أصدق التهاني بهذه المناسبة الغالية على الجميع بالنظر الى ما يشكل حزب الإصلاح من حضور مهم في الحياة السياسية والتعدد الحزبي في يمن الثاني والعشرين من مايو 1990م ولما لحزبكم من محطات ريادية جديرة بالاعتزاز .

 وتابع: "لقد خاض حزبكم تجارب شتى مع رفاق العمل السياسي في الأحزاب الأخرى ضمن العائلة السياسية اليمنية التي تتباين وتتفق ثم تتباين وتتفق في سبيل المصلحة العليا لليمن ووفق الرؤية الخاصة بكل منشغل بالهم الوطني".

 ولفت إلى أن الإصلاح عمل منذ الكارثة الكبرى لاستيلاء الحوثيين على السلطة وانقلابهم على الشرعية والمشروعية السياسية بكافة مكوناتها على النضال من أجل مواجهه العصابة السلالية مع مختلف القوى الوطنية.

 ودعا البركاني الإصلاح لأن يقوم بدور أكبر نظرًا للظروف الصعبة التي تمر بها البلد والحالة التي وصل إليها المواطنين تحت سيطرة الحوثيين من فقدان لكل مقومات الحياة والحريات العامة والخاصة والممارسة السياسية.

 وقال إن "أمام التجمع اليمني الكثير من المهام لاستعادة اللحمة ورص الصفوف الوطنية المصوبة ببوصلة كفاحها نحو استعادة العاصمة السياسية صنعاء بخيارات الحرب او السلام".

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية