سكان صنعاء يكسرون قيود المليشيات ويوقدون شعلة سبتمبر

عمّت "الاحتفالات الشعيبة بالذكرى الـ60 لثورة 26سبتمبر المجيدة معظم الأحياء السكنية بمختلف المناطق في العاصمة صنعاء لأول مرة منذ سيطرة الحوثيين على العاصمة صنعاء إبان انقلابهم على الشرعية في خريف 2014".

وكان العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرة ميليشيا الحوثي على موعد مع الاحتفال مساء امس الأحد ابتهاجا بالذكرى الـ 60 من ميلاد ثورة الـ 26 من سبتمبر الخالدة بالرغم من القيود التي فرضتها المليشيات عليهم.

وأكدت مصادر محلية أن السكان رددوا هتافات ثورية، ورفعوا الأعلام الوطنية بالإضافة إلى إطلاق الألعاب النارية في سماء العاصمة صنعاء.

ويأتي ذلك في الوقت الذي تحاول فيه ميليشيا الحوثي طمس أهم المعالم والشواهد المتعلقة بثورة سبتمبر المجيدة في صنعاء إذ أنهم قاموا بتغير كل مسمى له علاقة بالثورة، واستبدالها بأسماء أخرى، كما اختاروا يوم الـ21 من سبتمبر عيدا بديلا لهم، ضمن سعيهم في إعادة نظام الحكم الإمامي المستبد بعد قرابة ستة عقود من سقوطه.

يشار إلى أن ميليشيا عمدت منذ سنوات على تغيير أسماء بعض الشوارع والمدارس، وحتى القاعات الدراسية في الجامعات الحكومية والساحات والمتاحف والميادين، ذات العلاقة بثورة 26 سبتمبر.

كما قامت المليشيا بتحريف المناهج الدراسية، وشطب كافة الدروس المتعلقة بالثورة واستبدالها بخرافاتهم الطائفية.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية