الخارجية الامريكية: تهديد الحوثيين لشركات الشحن والنفط التجارية العاملة في المنطقة غير مقبول

أعربت وزارة الخارجية الأميركية، الاثنين عن "قلق عميق" من انتهاء الهدنة التي توسطت فيها الأمم المتحدة في اليمن، من دون أن تتوصل الأطراف إلى اتفاق لتمديدها.. مؤكدة الاثنين أن "تهديد الحوثيين لشركات الشحن والنفط التجارية العاملة في المنطقة غير مقبول".

وقالت إن الولايات المتحدة "رحبت بدعم الحكومة اليمنية لمقترح الهدنة الموسع الذي قدمته الأمم المتحدة"، وطالبت الحوثيين "بمواصلة المفاوضات بحسن نية".

وانتهت الهدنة التي كانت سارية في اليمن منذ ستة أشهر بعد عدم توصل الحكومة اليمنية والمتمردين الحوثيين إلى اتفاق على تمديدها، وفق ما أعلنت الأمم المتحدة، مساء الأحد، ما يثير الخشية من استئناف المعارك في البلد الذي يشهد نزاعا داميا.

وقال مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، هانس غروندبرغ، في بيان إنه "يأسف المبعوث الخاص للأمم المتحدة لعدم التوصل إلى اتفاق اليوم، حيث أن الهدنة الممتدة والموسعة من شأنها توفير فوائد هامة إضافية للسكان".

ومنذ الثاني من أبريل، سمحت الهدنة التي تم تمديدها مرتين، بوقف القتال واتخاذ تدابير تهدف إلى التخفيف من الظروف المعيشية الصعبة للسكان، في مواجهة واحدة من أسوأ الأزمات الإنسانية في العالم.  

وأكد غروندبرغ، أنه قدم مقترحا آخر إلى الأطراف في أكتوبر لتمديد الهدنة لمدة ستة أشهر "مع إضافة عناصر اخرى إضافية". تضمن المقترح وفق بيان الأمم المتحدة، "الشروع في مفاوضات لوقف إطلاق النار واستئناف عملية سياسية شاملة".  

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية