حملة حوثية جديدة ضد الأفران والمخابز بصنعاء

دشنت مليشيا الحوثي الإرهابية، حملة جبايات على مالكي الأفران والمخابز في العاصمة صنعاء الخاضعة لسيطرتها، بحجة عدم الالتزام بتسعيرة أقرتها المليشيا حديثا، استغلتها لفرض إتاوات مالية كبيرة، في وقت طالب مالكو المخابز بتخفيض أسعار الدقيق ومادة الغاز المنزلي وتخفيف الجبايات للحوثيين.

وقال عدد من مالكي الأفران والمخابز، إن حملة الإغلاق التي نفذتها وزارة التجارة والصناعة الخاضعة للحوثيين، جاءت بعد احتجاجهم على تسعيرة أقرتها المليشيا الساعات الماضية، حددت فيها قيمة الكيلوجرام الواحد للخبز بـ450 ريالاً.

مالكو أفران ومخابز، أكدوا لوكالة خبر، أن القرار الحوثي مجحف بحقهم، سيما وأنهم يشترون كيس الدقيق 50كجم كمادة خام من السوق بـ21 ألف ريال، وانه وفقا للتسعيرة الحوثية سيصبح سعره مخبوزا جاهزا بـ22500 ريال، أي بفارق زيادة تقدر بـ1500 ريال فقط.

وأوضحوا، أن هذه الزيادة غير كافية أن تم توزيعها كنسبة على أجور العمال وقيمة الغاز وإيجار المحل، علاوة على جبايات المليشيا المتعددة طيلة العام تحت مسميات دعم فعاليات وأنشطة ومجهود حربي للحوثيين، مشيرين إلى ان الجبايات الأخيرة ترهقهم أكثر من أجور العاملين.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية