مصادر امنية تكشف معلومات جديدة عن مقتل فتاة "التواهي" بعدن

كشفت مصادر امنية معلومات جديدة تتعلق بحادثة مقتل الطفلة مها في مدينة التواهي بالعاصمة المؤقتة عدن.

وقالت مصادر امنية ان الشرطة بدأت التحقيق مع المتهم بقتل الفتاة مها بالتواهي.

وأضافت المصادر وفقاً لصحيفة "عدن الغد" ان واقعة اختفاء الفتاة مها باسم حدثت قبل يومين حيث ابلغت اسرتها الشرطة باختفائها قبل يومين.

وأشارت المصادر إلى أن الشرطة والأهالي ظلوا يبحثون عنها وتم اعتقال عدد من الاشخاص الذين يعتقد انهم كانوا على صلة بالقضية.

ومن بين المعتقلين شخص يدعى " ح، ع، ا " ويعمل في مؤسسة الكهرباء.

وبحسب المصادر فقد تم اقتحام منزله ليتم العثور على الفتاة مها وهي جثة هامدة وقد تعرضت لعملية تشويه عبر فقأ عينيها ليتم نقل الجثة لاحقاً الى مستشفى الجمهورية.

وقال مواطنون يقطنون بحي الشولة بالتواهي حيث وقعت الجريمة ان منزل المجني عليها لايبعد سوى امتار من منزل الجاني.. معتقدين ان الجاني استدرج ضحيته ثم قام بقتلها.

وانكر الجاني صلته بداية الامر بالواقعة لكن لاحقا تمت مداهمة المنزل ليتم العثور على الجثة.

وفي وقت سابق ندد مواطنون بعدن بواقعة قتل تعرضت لها فتاة قاصرة بعدن عقب اختطافها امس.

وتعرضت الفتاة مها باسم والبالغة من العمر 14 عام لاختطاف من قبل رجل في العقد الخامس من عمره.

وقام المتهم بقتل الفتاة وحاول اخفاء جثتها.

وطالب مواطنون بضرورة انزال اقصى عقاب بحق الجاني.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية