رابطة أمهات المؤمنين تطلق نداءً إنسانيًا لإنقاذ الصحفيين المختطفين في سجون الحوثي قبل "فوات الأوان"


أطلقت رابطة أمهات المختطفين، الاثنين، نداءً انسانياً لإنقاذ الصحفيين الأربعة في سجون مليشيا الحوثي الإرهابية قبل فوات الأوان، ومحاسبة مرتكبي الانتهاكات بحقهم.

وقال في بيان لها، إنها "تلقت بلاغ عائلات الصحفيين الأربعة وما تعرضوا له من انتهاكات بمزيد من الخوف والقلق".

وأضافت: "نرسل ندائنا إلى كل إنسان أن ينقذهم قبل فوات الأوان بتمكينهم من حقوقهم كاملة في مقدمتها الحرية، ومحاسبة مرتبكي الانتهاكات بحقهم".

وأشارت إلى أنه سبق وأن قامت بمراسلة جهات دولية، وأبدت تخوفها الشديد من إخفاء الأربعة الصحفيين المختطفين لدى جماعة الحوثي والمحكوم عليهم بالإعدام (الحارث حميد، توفيق المنصوري، أكرم الوليدي، عبدالخالق عمران) منذ أشهر، مرجحة تعرضهم لانتهاكات بشعة وطالبت بالكشف عن مصيرهم.

والجمعة، وجهت أسر الصحفيين المختطفين بلاغا عاجلا، قالت فيه إن الصحفي المنصوري تعرض للتعذيب الشديد داخل معسكر الأمن المركزي في صنعاء، ما أدى إلى كسر جمجمته.

وحملت أسر الصحفيين القيادي الحوثي "عبدالقادرالمرتضى"، وشقيقه أبو شهاب المرتضى، ونائبه أبو حسين، حياة وسلامة الصحفي توفيق المنصوري، وزملائه عبدالخالق عمران وحارث حُميد وأكرم الوليدي".

وطالبت أسر الصحفيين نقابة الصحفيين والاتحاد الدولي للصحفيين وكل المنظمات المعنية "بحماية الصحفيين والدفاع عن حقوق الإنسان، محلياً ودولياً، للتصدي لعبدالقادر المرتضى ومعاونيه والضغط لاتخاذ إجراءات تؤمن حياة توفيق المنصوري وزملائه.

كما طالبت المبعوث الأممي ومنظمات الأمم المتحدة بـ"التدخل لإيقاف الممارسات القمعية والوحشية توفيق المنصوري وزملائه الصحفيين المختطفين، وإنقاذ حياتهم ونقلهم بشكل عاجل إلى المستشفى لتلقي العلاج.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية