الحكومة تنفي موافقتها استحواذ شركة هولندية على حصة شركة نمساوية في قطاعات نفطية
أكدت وزارة النفط والمعادن، عدم موافقتها على استحواذ شركة زينيث الهولندية للطاقة Zenith" Energy" على حصة شركة "OMV" النمساوية في القطاعات النفطية "S2 و3 و70".

ونفت الوزارة، في بيان لها، اليوم، صحة تلك المزاعم والتصريحات الإعلامية التي أطلقتها شركة زينيث، موضحة أنه لم يتم إبرام أي اتفاق معها وأن وزارة النفط ما زالت تدرس الوثائق المقدمة من شركة "OMV"، مستغربة إصدار شركة زينيث مثل هذه التصريحات المنافية للحقيقة، محملة الشركتين مسؤولية نشر مثل هذه الأخبار المضللة للرأي العام.

وأوضحت وزارة النفط، أن لديها شروطا وإجراءات تنظمها اتفاقيات المشاركة في الإنتاج، كما آن هناك ضوابط وقواعد تحددها لوائح الوزارة، يأتي في مقدمتها الالتزام بالمعايير الخاصة بالبيع أو التنازل والتي تشترط أن تكون الشركة المشترية والمشغلة للقطاع معروفة وعالمية وتتمتع بالقدرة المالية والكفاءة والخبرة الفنية.

وأشارت إلى أنها ما زالت ترى بأن شركة زينيث ليس لديها الكفاءة والقدرة المالية والفنية المعتمدة لدى الوزارة وهيئة النفط، ولا تنطبق عليها المعايير المنظمة لحالات التخلي عن ملكية الحصة المملوكة لشركة "أو ام في".

وكانت وكالة "أسوشيتد برس الأمريكية، قالت إن شركة طاقة عالمية استحوذت على أصول شركة "OMV" النمساوية في محافظة شبوة، بصفقة قيمتها 21 مليون دولار.

ونقلت الوكالة عن شركة زينيث الهولندية «Zenith Netherlands»، وهي شركة تابعة لشركة زينيث للطاقة «Zenith Energy»، أنها وافقت على الاستحواذ على أصول الطاقة التابعة للشركة النمساوية العاملة في اليمن.

ويتمثل أكبر أصول شركة OMV بحصتها في حقل العقلة2 النفطي في محافظة شبوة، وسبق أن افصحت الشركة النمساوية عن نيتها بيع حصتها في حقل العلقة في يونيو العام الماضي.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية