الصومال.. عشرات القتلى والجرحى في هجوم انتحاري استهدف معسكراً للجيش

قتل عدد من الجنود الصوماليين في هجوم على معسكر للجيش تبناه متطرفون في حركة الشباب، غداة إعلان الحكومة استعادة عدد من المدن الاستراتيجية.

وقالت وكالة الأنباء الصومالية أن الهجوم بدأ بتفجير 4 سيارات مفخخة أمام إحدى بوابات المعسكر وتلته مواجهات مباشرة بين القوات المتمركزة في المعسكر وبين عناصر من مقاتلي الشباب.

وتشير التقارير الأولية إلى أن 20 جنديا حكوميا من بينهم قائد الكتيبة 3 من القوات الصومالية العقيد أبشير محمود محمد المعروف باسم شقتي قتلوا في الهجوم.

ويأتي الهجوم الذي تبنته حركة الشباب بعد ساعات من سيطرة القوات الصومالية والمليشيات العشائرية على مدينتي حررطيري وعيل طير بولاية غلمدغ.

واستعاد الجيش الصومالي الاثنين مدينة هارارديري الساحلية التي تعتبرها السلطات "استراتيجية" وتقع على بعد 500 كيلومتر شمال العاصمة، وكانت تسيطر عليها حركة الشباب منذ 2010.

 

 

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية