تعز.. الضغوط الحوثية تتسبب بانهيار قطاع الأعمال

قالت "يمن شباب" انها حصلت على وثائق تكشف عن واقع اقتصادي صعب يعيشه القطاع الصناعي في منطقة الحوبان بمحافظة تعز.

وذكرت أن الوثيق تشير إلى انهيار حاد في الأعمال والتوظيف، مما يعكس تحديات جسيمة تواجهها المجموعة الصناعية الرائدة في اليمن.

وأضافت أن إحدى الوثائق تظهر أن الشركة اليمنية للصناعة، التابعة لمجموعة هائل سعيد، تعاني من وضع اقتصادي صعب، وذلك تحت ضغوطات حوثية قاسية أجبرتها على اتخاذ قرارات تأثر سلبًا على مصلحتها، في محاولة للبقاء والاستمرار.

ووفقًا للوثائق، فقد تم استغناء الشركة عن خدمات 30 موظفًا بسبب التحديات الاقتصادية، فاستغلت مليشيا الحوثي هذا الوضع لابتزاز الشركة وإصدار قرار يمنع الاستغناء عن أي عامل.. إلا أن المجموعة رفضت القرار الحوثي وتعهدت باستخدام حقوقها القانونية للدفاع عن مصالحها والحفاظ على استقرارها. وأشارت إلى إمكانية اتخاذ المزيد من الإجراءات التقشفية إذا استمر الوضع الحالي.

تجدر الإشارة إلى أن منطقة الحوبان بتعز تضم عدة مصانع تابعة لمجموعة هائل سعيد، وقد تأثرت بشكل كبير بالتحديات الاقتصادية والجبايات الحوثية، مما تسبب في تدهور الوضع بشكل عام.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية