بيان.. مرجعية حضرموت ترفض دعوات الانتقالي للتظاهر في مدينة المكلا


رفضت مرجعية قبائل حضرموت دعوات التظاهر، التي دعا اليها المجلس الانتقالي المدعوم من الإمارات، اليوم السبت تحت ذريعة مناصرة "النخبة الحضرمية" في مدينة المكلا.

وقالت المرجعية في بيان لها إنها تتابع بقلق بالغ الدعوات للتظاهر والتحشيد اليوم السبت في مدينة المكلا بمحافظة حضرموت، تحت ذريعة "مناصرة قوات النخبة الحضرمية".

وأضافت أن هذه الدعوات جاءت في الوقت الذي يعيش فيه المواطن في أسوأ الأوضاع جراء انهيار العملة الوطنية، وتأخر صرف المرتبات, مما زاد المعاناة معاناة إضافية، مشيرة الى ان المجتمع لا يحتاج إلى دعوات ظاهرها الاحتشاد لمناصرة من يفترض أنهم صمام أمان حضرموت وأسودها الأشاوس.

ودعت مرجعية القبائل كافة المكونات إلى تجريم دعوات الإحتراب وعدم شيطنة أبناء حضرموت للقبول ببعض ورفض البعض الاخر، مؤكدا أن النخبة ودرع الوطن وكل القوات الحضرمية في أي مكان في حضرموت هي قوات رسمية وأفرادها حضارم وسيسهم الجميع في حماية حضرموت.

وطالبت المرجعية مجلس القيادة والحكومة والتحالف العربي بتدارك الوضع المعيشي الصعب للمواطنين قبل حلول الكارثة، كما طالب محافظ محافظة حضرموت رئيس اللجنة الامنية الأستاذ مبخوت بن ماضي بالقيام بدوره في الوقوف بحزم ضد هذه الدعوات والقيام بواجبه في حفظ أمن واستقرار المحافظة.

كما دعت المرجعية المواطنين إلى عدم الانجرار خلف أي دعوات مغرضه، مؤكدا ان التظاهر للقمة العيش وتحسين الوضع وتعزيز العملة أولى من التظاهر لتحقيق مآرب وأهداف سياسية.

وكان المجلس الانتقالي المدعوم من الامارات قد حشد، أنصاره للتظاهر اليوم السبت في محافظة حضرموت لما يقول إنه مساندة "قوات النخبة الحضرمية"، وذلك رداً على محاولات لإدخال قوات درع الوطن المدعومة سعودياً إلى ساحل المحافظة، التي يعتبرها الانتقالي منطقة نفوذ خاصة.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية