وفاة طفل يمني في أحد مستشفيات السعودية متأثراً بجروح أصيب بها في وقت سابق

توفي طفل في احد مستشفيات المملكة العربية السعودية متأثرا بإصابة سابقة تعرض لها اثر انفجار لغم زرعته مليشيات الحوثي في محافظة حجة.

وقال المرصد اليمني للألغام أن الطفل "عمر علي ساحلي شوعي" (14 عاما) ، توفي متأثرا بجراحه اثناء تلقيه الإسعافات في مستشفى الملك فهد في مدينة جيزان.

وكان الطفل "عمر" اصيب بجروح بليغة منها بتر قدميه واحدى يديه، نتيجة انفجار لغم للحوثيين اثناء رعيه للماشية (أغنام) في قرية "بني المش" عزلة بني حسن بمديرية عبس محافظة حجة.

يذكر ان شقيقة عمر، الطفلة (إلهام 7 أعوام) كانت أصيبت في حادثة مماثلة في ديسمبر 2019، بانفجار لغم للحوثيين ولا تزال تعاني الإعاقة حتى اليوم.

وتعد منطقة "بني حسن" واحدة من المناطق شديدة التلوث نتيجة الألغام التي زرعها الحوثيون بكثافة قبل انسحابهم منها في العام 2019. 2/2

ويأتي ذلك بعد يومين من وفاة الطفلة "عائشة سالم عكيم" ( 13عاما) بجروح مختلفة منها بتر إحدى قدميها نتيجة انفجار لغم للحوثيين اثناء عملها في جمع أعلاف للماشية في منطقة "الجربة" بمديرية الدريهمي جنوب مدينة الحديدة الساحلية غربي اليمن.

 

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية