وزير الإعلام: ادعاء الحوثيين نصرة غزة محاولة لغسل جرائمها بحق الشعب اليمني


أكد وزير الإعلام والثقافة والسياحة بالحكومة اليمنية، المُعترف بها دوليا، معمر الإرياني أن "موقف اليمن ثابت ومبدئي في دعم نضال الشعب الفلسطيني، لاستعادة أرضه وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف".

وقال الوزير اليمني، في مقابلة خاصة مع الجزيرة نت، إن المطلوب عربيا تجاه العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة هو "التوحّد والتلويح بخطوات تصعيدية إذا لم يتوقف العدوان والحصار الإسرائيلي على قطاع غزة".

واعتبر الوزير الإرياني أن ما تقوم به جماعة الحوثيين من هجمات في البحر الأحمر وخليج عدن وباب المندب "قرصنة تستهدف الملاحة الدولية"، وتقدّم خدمة للأجندة الإيرانية، وأنها "متاجرة بمآسي الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة"، وتهدف الجماعة من وراء ذلك إلى "غسل جرائمها بحق الشعب اليمني".

وبشأن الضربات الأميركية البريطانية التي تستهدف العاصمة صنعاء ومحافظات يمنية تقع تحت سيطرة الحوثيين، قال وزير الإعلام اليمني إن الحوثيين يتحملون مسؤولية ذلك، فهم قد "استدعوا الضربات العسكرية بأعمال القرصنة في البحر الأحمر، وجلبوا القوى الدولية لهذا الممر الحيوي المهم للعالم".

ورأى أن المطلوب هو تقديم دعم حقيقي للحكومة اليمنية سياسيا واقتصاديا وعسكريا، لتمكينها من استعادة الدولة، وفرض سيطرتها على كامل الأراضي اليمنية، واعتبر أن جهود السلام في اليمن "أفشلها الحوثيون" بعد إشعالهم مواجهات مع القوى الدولية في البحر الأحمر، وارتهانهم للأجندة الإيرانية.

أقراء أيضاً

التعليقات

مساحة اعلانية