شددوا على تضافر الجهود لمعالجة التحديات الاقتصادية.. سفراء الاتحاد الأوروبي يختتمون زيارة الى عدن

اختتم اليوم الأربعاء، كل من سفير الاتحاد الأوروبي لدى اليمن غابرييل مونويرا فينيالس، وسفيرة فرنسا كاثرين كورم-كمون، وسفيرة هولندا جانيت سيبن، وسفير ألمانيا هيوبرت ياغر زيارة مشتركة إلى عدن.

وخلال زيارتهم التقى السفراء برئيس الانتقالي وعضو المجلس الرئاسي عيدروس الزُبيدي وأكدوا دعمهم لمجلس القيادة الرئاسي والحكومة اليمنية.

وشدد السفراء على ضرورة "تضافر الجهود لمعالجة التحديات الاقتصادية وتحسين تقديم الخدمات في ظل الظروف الصعبة"، كما دعوا إلى "مواصلة الانخراط البناء في جهود السلام التي تقودها الأمم المتحدة، معتبرين أنها تقدم أفضل السبل نحو مستقبل أفضل لليمن".

وشملت الزيارة لقاءات مع وزير التخطيط والتعاون الدولي د. واعد باذيب، ووزير المالية سالم بن بريك، ووزير الكهرباء مانع بن يمين، ومحافظ البنك المركزي اليمني أحمد غالب المعبقي.

وخلال الزيارة "شجع السفراء على "العمل المستمر لتحقيق استقرار الاقتصاد، وتعزيز الإيرادات العامة، وتحسين إدارة النفقات وتقديم الخدمات الأساسية"، مشيرين الى "أهمية احترام الحقوق الأساسية وتهيئة بيئة عمل مواتية للفاعلين الإنسانيين والتنمويين الذين يساعدون اليمنيين".

كما عقد السفراء اجتماعاً مع رئاسة هيئة التشاور والمصالحة، حيث أطلعوا على جهود الهيئة في دعم الوحدة الوطنية والمصالحة، مؤكدين دعمهم الثابت من الاتحاد الأوروبي لعمل المبعوث الخاص للأمم المتحدة نحو تسوية سياسية شاملة وعادلة في اليمن".

وتأتي هذه الزيارة للمسؤولين الأوربيين في وقت يواجه فيه اليمن تحديات اقتصادية وأمنية كبيرة بسبب الصراع المستمر، وتزامنت مع جهود البنك المركزي اليمني لتعزيز الإصلاحات الاقتصادية.

أقراء أيضاً

التعليقات

ممارسات أدت إلى قرار البنك المركزي اليمني في عدن.


أخبار مميزة

مساحة اعلانية

رغم الحرب التي تشهدها اليمن، إلا أن عيد الأضحى والطقوس المرتبطة به ما زالت موجودة وتحظى بأهمية كبيرة بين الناس في اليمن.