الحكومة الشرعية توجه ضربة اقتصادية جديدة للحوثيين (وثيقة)

وجهت الحكومة المعترف بها دولياً شركة الخطوط الجوية اليمنية بنقل كافة إيراداتها من صنعاء إلى حساباتها الرسمية في مدينة عدن المعلنة عاصمة مؤقتة للبلاد، "حماية لأموالها وأصولها المعرضة للنهب من قبل الحوثيين".


ووجه وزير النقل؛ عبدالسلام حُميد، رسالة إلى رئيس مجلس إدارة الخطوط الجوية اليمنية، يطالبه فيها بتحويل كافة إيرادات الشركة، بما فيها الأرصدة السابقة ومبيعات تذاكر الطيران، بداية من 2 يونيو الجاري، إلى حساباتها الرسمية المعتمدة لدى البنك المركزي في عدن أو في الخارج، بموجب التوجيهات السابقة.


وأشار حُميد إلى أن الهدف من هذه الإجراءات هو حماية أصول وأموال الشركة من "سطوة جماعة الحوثيين والتي سبق وقامت بتجميد ما يفوق المائة مليون دولار من أرصدة الشركة في بنوك صنعاء التجارية، وعملاً بقرار البنك المركزي بشأن إيقاف التعامل مع عدد من البنوك والمصارف التي تودع الشركة إيراداتها فيها".


وأكد وزير النقل على ضرورة استكمال الترتيبات العاجلة لتحويل ما تبقى من إدارات الشركة وأنشطتها من صنعاء إلى المقر الرئيسي في مدينة عدن.


وتأتي توجيهات الوزارة بعد "قيام ميليشيا الحوثي بتجميد أرصدة الشركة التي تتجاوز مائة مليون دولار في بنوك صنعاء التجارية، مما دفعها إلى التشديد على ضرورة تحويل إيرادات مبيعات الشركة إلى حساباتها في عدن أو في الخارج بشكل عاجل".

أقراء أيضاً

التعليقات

ممارسات أدت إلى قرار البنك المركزي اليمني في عدن.


أخبار مميزة

مساحة اعلانية

رغم الحرب التي تشهدها اليمن، إلا أن عيد الأضحى والطقوس المرتبطة به ما زالت موجودة وتحظى بأهمية كبيرة بين الناس في اليمن.