ضمن سلسلة جرائم الحوثي- تجسس الحوثيين على اليمنيين
الكويت: مصرع نحو 50  شخصًا وإصابة العشرات في حادث حريق

لقي نحو 50 شخصًا مصرعهم وأصيب العشرات، اليوم الأربعاء، إثر اندلاع حريق في مبنيين سكنيين بمنطقة المنقف بمحافظة الأحمدي، جنوبي الكويت.

وقال اللواء عيد راشد العويهان، مدير الأدلة الجنائية في وزارة الداخلية: إن "48 شخصًا على الأقل لقوا مصرعهم إثر حريق امتد على نطاق مبنيين سكنيين في منطقة المنقف"، معلنًا تمكن قوات الدفاع المدني والإسعاف من إنقاذ 11 شخصًا كحصيلة أولية.

وأضاف العويهان في تصريح لتلفزيون الكويت: "تلقينا بلاغًا من عمليات وزارة الداخلية في تمام الساعة السادسة من صباح اليوم (الأربعاء) عن وجود حريق في منطقة المنقف، وتوجهنا إلى مكان الحادث"، حيث يجري انتشال الجثث والتعرف علي هوياتها والبحث عن ناجين.

وأشار المسؤول الكويتي إلى أن "قوة الإطفاء سيطرت على الحريق ومن ثم بدأت المعاينة من قبل الإدارة العامة للأدلة الجنائية من قبل فريق طوارئ مشكل لمثل هذه الأزمات".

وأوضح أن فرق الإنقاذ عثرت على "48 حالة وفاة في أحد المباني السكنية، كما نقلت عشرات المصابين إلى أحد المستشفيات، توفى عدد منهم بعد وصولهم إلى المستشفى".

وفي السياق، أشار العويهان إلى أن غالبية الوفيات نتجت عن "الاختناق"، مبينًا أنه لا يزال التحقيق جار في أسباب الحادث.

واتهم نائب رئيس الوزراء أصحاب العقارات بارتكاب مخالفات والجشع، قائلا إن تلك العوامل ساهمت في اندلاع الحريق.

وقال الشيخ فهد، وهو أيضا وزير الداخلية والدفاع “مع الأسف طمع أصحاب العقارات هو اللي يؤدي إلى ها الأمور هاذي. وأنا ها الحين بكلم مدير البلدية.. من الحين أنا أتكلم حق أصحاب العقارات كلها.. من باكر أي مخالفة عقارية راح تنزال باكر الصبح.. يعني راح يزيلها صاحب العقار من نفسه أو أعطي تعليمات للبلدية من باكر يزيلوها”.

وتابع قائلا “مع الأسف كان فيه إهمال من تجار العقارات علشان يعملون مخالفات وهذه نتيجة المخالفات اليوم 41 واحد متوفي سبب شنو؟ السبب تجار العقارات مع الأسف”.

وأوضح اللواء عيد راشد حمد أن بلاغا وصل إلى السلطات بالواقعة في الساعة السادسة صباحا بالتوقيت المحلي (0300 بتوقيت جرينتش).

من جهتها، تحدثت وسائل إعلام كويتية عن أن المبنيين السكنيين المتضررين كانا مخصصين لإقامة عدد من العمال الأجانب.

وأكد مصدر أمني لصحيفة "الأنباء الكويتية" أن أغلب الوفيات "كانت بسبب الاختناق، لتصاعد الدخان من الحريق الذي اندلع في الدور الأرضي، وانتشر في جميع أرجاء العمارة وعدم استطاعتهم الخروج من ممرات الطوارئ".

وأكد المصدر أن فريق خبراء الحرائق في قوة الإطفاء ورجال الأدلة الجنائية يقومون حاليًا بالتفتيش بين ركام الحريق عن جثث أخرى ولمعرفة أسباب اندلاع الحريق .

ووصف النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية والدفاع، فهد اليوسف، الحريق بـ"الكارثة الحقيقية"، وقال من موقع الحادث للصحفيين: "للأسف الحادثة كانت نتيجة لجشع وطمع أصحاب الشركات وأصحاب البنايات ولقد أمرتُ بحجز صاحب الشركة وصاحب البناية وحارسها والتحفظ عليهم لحين الانتهاء من التحقيق".

وأضاف: "كذلك أعطيت أوامر للجهات المعنية للتعامل الفوري مع التعديات بالبنايات السكنية والمواقع الأخرى لتلافي هذا النوع من الحوادث والكوارث، وأعطيت مهلة حتى صباح غد ( الخميس) لأصحاب العقارات المخالفة لإزالة المخالفات".

بدورها، أعلنت وزارة الصحة الكويتية، عن تعاملها وتقديم الرعاية الطبية الكاملة حتى الآن لـ 43 حالة متأثرة بالحريق، من بينها إصابات بليغة، وفقا للصحيفة.

ويعتبر هذا الحادث من أسوأ الحرائق التي شهدتها الكويت على مدى سنوات طوال.

وكانت الكويت شهدت في عام 2009م حريقًا أودى بحياة أكثر من 50 شخصًا، بعدما أضرمت امرأة النار في خيمة عرس زوجها في منطقة العيون بمحافظة الجهراء.

أقراء أيضاً

التعليقات

ممارسات أدت إلى قرار البنك المركزي اليمني في عدن.


أخبار مميزة

مساحة اعلانية

رغم الحرب التي تشهدها اليمن، إلا أن عيد الأضحى والطقوس المرتبطة به ما زالت موجودة وتحظى بأهمية كبيرة بين الناس في اليمن.