ضمن سلسلة جرائم الحوثي- تجسس الحوثيين على اليمنيين
تصعيد حوثي جديد مع اليمنية.. وهذا ما حدث بعد بيع التذاكر وجدولة الرحلة!

أفادت مصادر من داخل الخطوط الجوية اليمنية بأن هيئة الطيران المدني التابعة للحوثيين في صنعاء رفضت منح تصريح لتسيير رحلة مجدولة صباح الثلاثاء، بعد استكمال الحجوزات وبيع التذاكر.

وأكدت المصادر بحسب "المصدر اونلاين" أن الشركة فتحت مكاتبها بناءً على اتفاق سابق واستقبلت الحجوزات، إلا أنها فوجئت برفض هيئة الطيران منح التصريح المطلوب للرحلة.. مشيرة إلى أن الأزمة القديمة لا تزال قائمة، حيث يحتجز الحوثيون أربع طائرات، ما يشير إلى فشل المشاورات الأخيرة.

واتهمت المصادر ميليشيا الحوثي بالسعي لتدمير الشركة وتصعيد الأزمة دون مبررات، مؤكدة أن الجانب الحكومي سهل عمليات الحجز والرحلات من صنعاء، إلا أن الميليشيا ترفض التعاون.

من جانبها، اتهمت ميليشيا الحوثي التحالف بعدم الجدية في فتح مطار صنعاء الدولي، مشيرة إلى جدول رحلات محدودة بين صنعاء وعمان فقط، معتبرة ذلك محاولة لرفع الحرج أمام المجتمع الدولي. وطالبت بثلاث رحلات إضافية إلى القاهرة والأردن والهند.

وفي بيانها، اتهمت "إدارة الخطوط الجوية اليمنية في صنعاء" التحالف بالاستمرار في إغلاق المطار وتخصيص المقاعد للبيع خارج اليمن، معتبرة ذلك تنصلاً من فتح المطار وزيادة معاناة الشعب اليمني.

وكانت الخطوط الجوية اليمنية قد أعلنت سابقًا تعليق رحلاتها من وإلى مطار صنعاء بعد احتجاز الحوثيين لطائراتها التي تقل الحجاج منذ يوليو الجاري، إلا أن تفاهمات غير معلنة بوساطة عمانية، مكّنت بعض الطائرات المحتجزة من مغادرة المطار ونقل الحجاج العالقين في جدة.

ومع ذلك، أعلنت ميليشيا الحوثي نهاية الأسبوع الماضي عدم اعترافها بمجلس إدارة الخطوط الجوية اليمنية، مؤكدين مضيهم في إعادة ترتيب أوضاع الشركة وتشغيل طائراتها بشكل مستقل.

أقراء أيضاً

التعليقات

ممارسات أدت إلى قرار البنك المركزي اليمني في عدن.


مساحة اعلانية

رغم الحرب التي تشهدها اليمن، إلا أن عيد الأضحى والطقوس المرتبطة به ما زالت موجودة وتحظى بأهمية كبيرة بين الناس في اليمن.