وزارة الدفاع:مصرع أكثر من 10 آلاف حوثي بمأرب منذ بداية العام الجاري

أعلنت قوات الجيش الوطني، مصرع أكثر من عشرة آلاف قتيل، منذ يناير الفائت، في مختلف جبهات مأرب.

وأكد قائد المنطقة العسكرية الثالثة، اللواء الركن منصور ثوابه، أن العام 2021م، مثّل محرقة للمليشيات في مختلف الجبهات.

وأوضح ثوابه في حوار مع صحيفة “26 سبتمبر” تنشره غدا الخميس، أن قوات الجيش والمقاومة الشعبية تمكنت من كسر أكثر من ثلاثمائة هجوم للمليشيات الحوثية، على جبهات الكسارة والمشجح وجبل مراد وصرواح، منذ مطلع العام الجاري.

وقال إن المنطقة العسكرية الثالثة هي مترس الجمهورية والنواة الأولى لتأسيس الجيش الوطني، وكان لها النصيب الأكبر في التضحية، وقدمت خيرة رجالها في مختلف الجبهات، وفي مقدمتهم الشهيد القائد الفريق الركن/ عبدالرب قاسم الشدادي، الرجل الصلب الذي اتكأت عليه الجمهورية في تلك المرحلة الصعبة من تاريخ البلاد.

وأكد أن الجيش الوطني أثبت أنه من أصلب الجيوش العسكرية ويشهد له الميدان بذلك، ويستمد قوته من إيمانه بقضيته وعدالتها، مشيراً إلى أن من يدير حرب المليشيات الحوثية، ومن يضع الخطط العسكرية لها ويشرف عليها، هم عناصر إرهابية تابعة للحرس الثوري الإيراني ومليشيا حزب الله، دخلوا البلاد بطريقة غير شرعية، وسقط منهم قتلى وجرحى في معاركنا معهم.

وأضاف إن هؤلاء العناصر الإرهابية تتخذ الأسلوب الإيراني في القتال المعتمد على الكثافة البشرية في الهجمات العسكرية، غير أبهين بالخسائر البشرية المهولة التي تلحق في صفوف المليشيات.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية