الاتحاد العام للطلبة اليمنيين في ماليزيا يدين استمرار اعتقال الانتقالي لطالبين في عدن

ادان الاتحاد العام للطلبة اليمنيين في ماليزيا ، استمرار اعتقال طالبين من قبل مليشيات الانتقالي في العاصمة المؤقتة عدن.

وقال الاتحاد في بيان له، إن هذه السابقة الخطيرة تتعدى القوانين والشرائع والأعراف،  وتنتهك كافة حقوق الإنسان، وتنتهك كرامة المواطن اليمني وتقييد حريته في موطنه الأم.

وأضاف" إن الاعتقال السافر الذي تعرض له زملاءنا الطلبة  إبراهيم احمد محمد الشهاري، وأحمد معين أحمد عبدالرحمن المداني، فور خروجهم من مطار عدن بدون أي مستند قانوني  يكرس صورة اللادولة والفوضى التي لم تكن يوما مسلكا لأصحاب القضايا الحقة والمشروعة.

ودعا الاتحاد كافة الأطراف إلى احترام حق الطلاب اليمنيين في الخارج في التنقل والسفر، وتوفير ممرات آمنة لهم، وتجنيبهم أي ممارسات خارجة عن القانون ولها صلة بالتجاذبات التي تسببت بها الحرب في اليمن.

 كما دعا إلى سرعة إطلاق سراح الزميلين من قبل التشكيلات الأمنية في عدن ونحملهم كافة المسؤولية عن سلامة وصحة زميلينا، مناشدا رئاسة الجمهورية ورئاسة الوزراء ووزارة الداخلية بالتحري في ملابسات الاعتقال وسرعة الإفراج عن زميلينا.

وطالب الاتحاد كافة منظمات المجتمع المدني والمنظمات الحقوقية بتبني قضية الزملاء حتى يتم إخلاء سبيلهم والكشف عن أسباب الاعتقال.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية