اشتداد المعارك جنوب مارب عقب تعزيزات عسكرية لقوات الجيش الوطني

تكبدت مليشيات الحوثي خسائر فادحة في العتاد والأرواح خلال المعارك الدائرة على طول إمتداد الجبهات جنوبي المحافظة من جبهة ذنه غرباً حتى جبهة الفليحة جنوباً.

وقالت مصادر ميدانية أن قوات الجيش الوطني المسنودة بالمقاومة الشعبية كسر أنساق مليشيات الحوثي الإيرانية الإرهابية وكبدتها خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

وأضافت المصادر أن المعارك على أشدها في الاثناء من اتجاه منطقة "المريتخ" في جبهة "ذنه" جنوب مارب حيث تم التصدي لانساق الحوثي المهاجمة وكسر الانساق الأولى ويتم التعامل مع الانساق التي يدفع بها الحوثي الى المحرقة.

ولفتت المصادر
أيضا إلى أن الاشتباكات والمعارك تدور على أجزاء من سلسلة جبال السواد بين بني ضبيان صنعاء، والجوبة وصرواح بمأرب.

وأشارت المصادر إلى أن الخسائر بصفوف المليشيات الحوثية المهاجمة كبيرة.

وأكدت المصادر ان طيران تحالف دعم الشرعية ساند قوات الجيش بضربات جوية دقيقة وموفقة.

يأتي ذلك بالتزامن مع تعزيزات عسكرية دفع بها الجيش الوطني الى مارب.

وكشف وزير الاعلام معمر الارياني إن وزارة الدفاع دفعت بتعزيزات عسكرية إلى مأرب، عقب الاستنزاف الذي تعرضت له المليشيات الحوثية خلال المعارك الدائرة مع القوات الحكومية.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية