وكالة: مجلس القيادة الرئاسي اليمني يوافق على تمديد الهدنة شهرين إضافيين

وافق مجلس القيادة الرئاسي في اليمن على تمديد الهدنة السارية برعاية الأمم المتحدة في البلاد لمدة شهرين إضافيين، حسب ما أفاد مصدر دبلوماسي يمني اليوم (الثلاثاء).

ونقلت وكالة أنباء (شينخوا) عن مصدر فضل عدم ذكر هويته، إن المجلس الرئاسي أبلغ المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ، الموافقة على تمديد الهدنة لمدة شهرين إضافيين ابتداء من الثاني من يونيو وحتى الثاني من أغسطس المقبل.

وأضاف المصدر أن الموافقة على تمديد الهدنة جاءت ضمن جهود استكمال بنود اتفاق الهدنة السارية، بما في ذلك صرف عائدات السفن، التي دخلت ميناء الحديدة الخاضع لسيطرة الحوثيين، كمرتبات موظفي القطاع العام في مناطق سيطرة الجماعة، وفتح الطرقات إلى مدينة تعز المحاصرة والطرقات في باقي المحافظات الأخرى.

وأشار المصدر إلى أنه يتوقع أن يعلن المبعوث الأممي خلال يوم غد الأربعاء أو بعد غد الخميس رسميا عن تمديد الهدنة.

يأتي ذلك، وسط حديث عن نجاح “ضغوط دولية وإقليمية من انتزاع موافقة الحكومة اليمنية، والحوثيين على تمديد الهدنة، مع فتح جزئي للطرقات إلى تعز ومحافظات يمنية أخرى”.

وكان المبعوث الأممي قد التقى أمس (الاثنين) رئيس المجلس الرئاسي رشاد العليمي، ووزير الخارجية أحمد عوض بن مبارك، في مدينة عدن العاصمة المؤقتة جنوبي اليمن.

كما التقى المبعوث الأممي اليوم في العاصمة العمانية مسقط ممثلين عن جماعة الحوثي.

وقال بيان مقتضب للمبعوث الأممي على حسابه في (تويتر) إنه التقى اليوم في مسقط كبير مفاوضي أنصار الله (الحوثيين) محمد عبد السلام، ومسؤولين عُمانيين.

وأكد غروندبرغ على "ضرورة إعادة فتح الطرق في تعز ومناطق أخرى من اليمن، وتجديد الهدنة، وأخذ خطوات جديّة تجاه إنهاء النزاع بشكل شامل".

ودخلت هدنة لمدة شهرين حيز التنفيذ في اليمن في الثاني من أبريل الماضي، وخلالها تم انخفاض حدة العمليات العسكرية، وإعادة تشغيل مطار صنعاء الدولي أمام رحلات تجارية محدودة، والسماح بدخول سفن المشتقات النفطية إلى ميناء الحديدة، فيما تعثر فتح الطرقات في مدينة تعز.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية