جرائم فوضى السلاح.. مقتل شابين أحدهما برصاص صديقه في محافظة إب

لا زالت فوضى السلاح والانفلات الأمني في مناطق سيطرة مليشيات الحوثي تحصد أرواح المواطنين بشكل متواصل وخاصة في محافظة إب التي لا تكاد ان تخلوا من حدوث جريمة او أكثر يوميا.

 وفي هذا الصدد لقي شابين مصرعهما في حادثتين منفصلتين بمحافظة إب (وسط اليمن)، في ظل الفوضى الأمنية العارمة التي تشهدها المحافظة.

وقال سكان محليون إن شابا عشريني، قتل أحد أصدقائه، بمديرية حزم العدين (غرب المحافظة)، نتيجة للعبث بالسلاح.

وأوضح السكان، أن "حازم محمد علي حسن الجرداني 20 عاماً" قُتل برصاص صديقه الذي كان يمازحه بالتهديد بإطلاق النار عليه.

وأشاروا إلى أن الشاب أفرغ رصاصة في رأس الضحية في حين كان يعتقد بعدم وجود رصاص بداخله، ما أدى إلى مقتله على الفور.

وفي حادثة أخرى قُتل عامل يُدعى (يحيى الحميري) برصاص مسلح بجوار فندق "البرج" وسط مدينة إب.

وأوضح أحد أقارب الضحية أن المسلح طلب من العامل إعطائه "كرتون فارغ" وحين رفض قام المسلح بإطلاق النار عليه وأرداه قتيلاً على الفور.

وتأتي هذه الحوادث سط دعوات مجتمعية لمنع حمل السلاح الذي تفشى بشكل مخيف منذ سيطرة مليشيا الحوثي على المحافظة في أكتوبر 2014م.

وتشهد محافظة إب الخاضعة لسيطرة مليشيا الحوثي، جرائم قتل متكررة وعنف اسري وفوضى أمينة عارمة وانتشاراً واسعاً للسلاح زادت معه حدة الجرائم الجنائية.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية