تصريح جديد لمحافظ شبوة السابق "بن عديو" بخصوص مأرب!

اعتبر محافظ محافظة شبوة السابق محمد صالح بن عديو احتفالات محافظة مأرب في ذكرى تأسيس مطارحها الثامنة احتفاء "بخيارها المقاوم للمشروع الحوثي".

ووصف محافظ شبوة في تغريدة له على حسابه بتويتر محافظة مأرب بـ "حصن الجمهورية، والسد المنيع، والحضن لكل اليمنيين".

وجاءت تغريدة بن عديو، بالتزامن مع ذكرى مطارح مأرب الثامنة، ضد مليشيا الحوثي.

وقال محافظ شبوة السابق أن "مارب التي تحتفي بخيارها المقاوم للمشروع الحوثي، كانت ومنذ البداية حصن الجمهورية الذي يشع منه الإباء، وحضن لكل يمني، مارب سد منيع، وسور حصين".

وأكد أن التلاحم الكبير بين قيادتها ومجتمعها الأصيل، صورة مشرقة تبعث على الفخر.

وردف بن عديو: "لهم التحية بقدر التضحيات الكبيرة التي بذلت في سبيل الوطن".

وانطلقت مساء أمس الأحد، تظاهرة إلكترونية واسعة على مواقع التواصل الاجتماعي، إحياء للذكرى الثامنة لتأسيس مطارح مأرب للدفاع عن الجمهورية وكسر الانقلاب، والتي مثلت الشرارة الأولى لمقاومة مليشيا الحوثي الإرهابية الإيرانية.

وفي 18 سبتمبر 2014م أسست قبائل مأرب مطارح مأرب للدفاع عن الجمهورية، بالتزامن مع الحصار الذي كانت قد فرضته المليشيا على العاصمة صنعاء وتمددها إلى محافظة الجوف حيث كانت هذه المطارح الأرضية الصلبة التي انطلقت منها المقاومة الشعبية المشروع الحوثي الإرهابي.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية