مأرب تحيي أربعينية الشهيد لشقم العولقي ورفاقه

أحيا رفاق درب الشهيد المقدم أحمد عبدربه حديج العولقي (لشقم) أربعينية الشهيد ورفاقه الذين قضوا في معركة الدفاع عن الدولة ومؤسساتها.

وفي حفل التأبين، قال العميد ناصر عيدروس الديولي العولقي، إن الشهيد أحمد عبدربه العولقي أحد أبطال الحرية والكرامة، وأنه كان محاربا صنديدا وقدم التضحيات الكبيرة في مواجهة الكهنوت الإمامي على جبال ناطع وبيحان والكسارة حتى استشهد على ايادي الغدر والخيانة في مدينة عتق.

وأكد العميد الديولي أن دم الشهيد لشقم العولقي هو امتداد لدماء شهداء ثورة سبتمبر الخالدة وأكتوبر المجيدة ضد الكهنوت الإمامي والاستعمار الخارجي.

وأضاف أن ابناء شبوة ماضون في درب الشهداء حتى تستعيد البلاد كرامتها.

وفي كلمة أسرة الشهيد، قال الشيخ علي فريد الباراس العولقي إن البطل الشهيد المقدم أحمد عبدربه العولقي استشهد وهو يؤدي واجبه الوطني كقائد لقوات التدخل السريع بمحور عتق، وكان مثالا للرجل الشجاع الذي يقاوم الظلم ويقف الى جانب مؤسسات الدولة.

وتحدث جمع من رفاق الشهيد عن بطولاته ومناقبه، وإنه كان مثالا للتضحية والفداء، ولم يكن يوما إلا في مقدمة الصفوف من بيحان إلى جبهة القنذع وناطع والكسارة حتى استشهد.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية