شبكة حقوقية تدين الأعمال الإجرامية التي تمارسها مليشيات الحوثي بحق ملاك الأفران في صنعاء

عبرت الشبكة اليمنية للحقوق والحريات، اليوم الأربعاء، عن إدانتها واستنكارها للأعمال الإجرامية التي تقوم بها مليشيات الحوثي بحق ملاك الأفران في صنعاء.

وأضافت أن المليشيات تواصل سياسة الجباية والإتاوات المالية في تعاملها مع التجار والمحلات التجارية الأمر الذي انعكس على الحياة العامة.

وأكدت أن نحو ثلاثة ملايين مواطن في أمانة العاصمة يعيشون أوضاعًا معيشية دفعت العشرات منهم للانتحار، وشهدت أسعار السلع الأساسية والمواد الغذائية، ارتفاعاً مستمراً وبشكل يومي في العاصمة صنعاء حيث قفزت أسعار السلع بنسبة كبيرة على الرغم من ثبات سعر الصرف المزعوم، في صنعاء.

ونقلت الشبكة عن شهود عيان إن عشرات الأفران أضربت عن العمل خلال اليومين الماضيين رفضاً للقرارات الأخيرة التي اتخذتها الجماعة المسلحة، والتي وصفوها بأنها غير واقعية.

وأكد السكان للشبكة ذاتها أن المليشيات تسعى لاستخدام هذا القرار خلال الأيام القادمة وسيلة لنهب المخابز والأفران، موضحين أن حياة المواطن وعيشته، ليست في أولوية سلطة تعمل وبشكل يومي على نهب الأموال ولا تقدم خدمات.

وأوضحوا أن الجبايات التي تفرضها الجماعة المسلحة على التجار أثرت بشكل سلبي على النشاط التجاري ودفعت عشرات التجار إلى مغادرة البلاد بصورة نهائية.

وبينت أن المليشيات فرضت على التجار دفع رسوم إضافية غير قانونية، وذلك على بضائع تم دفع رسومها في المنافذ والموانئ، التي تسيطر عليها الحكومة الشرعية، إضافة إلى انتشار عشرات النقاط الحوثية، التي تقوم بابتزاز شاحنات التجار.

 

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية