التحالف الموحد لأبناء شبوة يستنكر العبث بمربعات وشركات النفط ويحمل المحافظ المسؤولية
عبر التحالف الموحد لأبناء شبوة عن استنكاره من الصمت المطبق من قبل قيادة السلطة المحلية بشأن التهميش المتعمد لأبناء المحافظة ومن البيع والنهب للمربعات وشركات النفط.

وقال التحالف في بيان، إن شبوة تعاني اليوم أوضاعا اقتصادية وخدمية لم تشهدها من قبل في شتى المجالات التي تمس حياة المواطن اليومية، وذلك بسبب ما سماها "السياسات الخاطئة وانشغال صاحب القرار  عنها بقضايا أخرى أهمها العمل الإداري والسياسي والذي أنتج أوضاعا مأساوية تنذر بمخاطر يصعب تحملها ونتائجها ستكون كارثية.

وأضاف "نشعر ومعنا أبناء شبوة بالألم الشديد عندما نشاهد قيادات السلطة المحلية في المحافظات المجاورة تثور لانتزاع استقلاليتها وسيادتها على أرضها وحماية ثرواتها وتمكين ابنائها وفي المقابل نشاهد الصمت من قبل قيادة السلطة بشبوة دون أدنى مسؤولية للحفاظ على حقوق أبناء المحافظة في هذه الثروات وحق الأجيال القادمة".

وأفاد بأنه تقدم في منتصف ديسمبر للمحافظ عوض الوزير بخريطة طريق واقعية لانقاذ المحافظة من هذا التدهور تنطلق من روح المسؤولية بين أبناء المحافظة ترتكز على مصالحة عامة في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والقبلية والاجتماعية وتوحيد الجهود نحو العمل الجماعي لتحقيق الاستقلالية السياسية، وتشكيل مجلس اقتصادي عاجل والتوقف عن الشروع في اشهار كيانات سياسية دون توافق بين أبناء المحافظة.

وتابع "للأسف الشديد لم يكن هناك تجاوب وهذا يوحي بأن المحافظ قد أدار ظهره عن تقديم المصلحة العامة لأبناء شبوة وفضل المصالح الحزبية والشخصية مع الاستمرار في النهج الاقصائي الهادف لشرعنة التبعية التي تستهدف سلب قرار المحافظة ونهب خيرات ومقدرات أبناء شبوة.

وأكد التحالف الموحد لأنباء شبوة أن التدهور المتسارع للأوضاع السياسية والاقتصادية والأمنية في المحافظة هو نتيجة طبيعية للسياسيات الخاطئة طوال العام المنصرم التي انتجت واقع سياسي واقتصادي وأمني لم يعد بمقدور المواطن السكوت عنه.

وحمل المحافظ عوض الوزير وكل مشارك مسؤولية هذه الصفقة المشبوهة التي تعد خيانة عظمى وانقلابا على بيان الوطأة لا سيما وأن هذه القيادة منحت الثقة من اجتماع الوطأة قبل أكثر من عام.

وذكر أنه ومن تلك الفترة ولا يزال أبناء شبوة يعانون من التهميش وتسريح واقصاء الآلاف من شباب النخبة الشبوانية ومعهم أفراد المؤسسات العسكرية والأمنية وحرمانهم من حقهم في إدارة شؤون محافظتهم والسيادة على أرضهم.

ودعا التحالف الموحد أبناء شبوة بكافة انتماءاتهم السياسية والقبلية والاجتماعية إلى رفع الصوت عاليا والتعبير عن رفضهم لهذا الواقع السياسي والاقتصادي والأمني والخدماتي.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية