الجيش الإسرائيلي يعلن عن إصابات في صفوفه وكتائب القسام تقصف تل ابيب برشقة صاروخية

أعلن الجيش الإسرائيلي إصابة 6 عسكريين في معارك قطاع غزة خلال 24 ساعة. وجاء في بيانات نشرها جيش الاحتلال أن 2771 من ضباطه وجنوده أصيبوا منذ السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وأوضح الجيش الإسرائيلي أن 1276 من هؤلاء العسكريين أصيبوا في الهجوم البري على قطاع غزة. ويتلقى 388 عسكريا إسرائيليا العلاج إثر إصابتهم في غزة، 39 منهم إصاباتهم خطيرة، و240 إصاباتهم متوسطة و109 إصاباتهم طفيفة.

من جانبها، أفادت صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية أن أعدادا كبيرة من الجنود الإسرائيليين يعودون من غزة وهم يعانون من أعراض نفسية وانفعالية.

من جهة أخرى، بثت قناة الجزيرة مشاهد جديدة للاشتباكات بين مقاومي كتائب القسام مع قوات الاحتلال الإسرائيلي غرب خان يونس. وأظهرت المشاهد استهداف جنود وتدمير دبابات وآليات عسكرية مختلفة.

وأعلنت كتائب القسام أن مقاتليها استهدفوا جرافة عسكرية من نوع "دي 9" وحولها عدد من جنود الاحتلال في منطقة جورة العقاد غرب خان يونس، كما نشرت القسام مشاهد تظهر الاستيلاء على طائرة مسيرة في بيت لاهيا.

وامس أعلنت كتائب القسام أنها قصفت تل أبيب وضواحيها برشقة صاروخية ردا على المجازر الإسرائيلية في حق المدنيين بقطاع غزة. وقد دوت صفارات الإنذار في تل أبيب الكبرى، بينما أكدت مراسلة الجزيرة أن القبة الحديدية اعترضت ما لا يقل عن 12 صاروخا في سماء تل أبيب. كما سُمعت أصوات انفجارات عنيفة في منطقة تل أبيب جراء الاعتراضات الجوية.

وأفادت القناة 12 الإسرائيلية بإصابة سيارات في ريشون لتسيون جنوبي تل أبيب جراء إطلاق دفعة صاروخية من قطاع غزة.

 

 

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية