الحوثيون يزعمون انهم احرقوا حاملة طائرات أمريكية.. لكن ما حقيقة ذلك؟

زعمت مليشيات الحوثي الارهابية، الأحد، أنّها استهدفت للمرّة الثانية في 24 ساعة "حاملة الطائرات الأميركية إيزنهاور" شمالي البحر الأحمر بعدد من الصواريخ والطائرات المسيرة.

وعقب ذلك، تداولت صفحات وحسابات على مواقع التواصل الاجتماعي صورة قيل إنّها تُظهر الحاملة الأميركية تشتعل فيها النيران.

وتُظهر الصورة سفينة كبيرة تنبعث منها سحب الدخان.

لكن الحقيقة غير ما ادعت جماعة الحوثي، فهذه الصورة لا علاقة لها بما يجري في البحر الأحمر، بل هي مصوّرة في الولايات المتحدة عام 2020 أثناء حريق اشتعل في سفينة راسية في كاليفورنيا.

وجاء في التعليقات المرافقة أن الصورة تُظهر مدمّرة أميركية أو حاملة طائرات أصيبت بصواريخ المتمرّدين الحوثيين في البحر الأحمر.

ويأتي تداول الصورة بهذا السياق عقب إعلان المتمرّدين الحوثيين في اليمن، الأحد، استهداف حاملة طائرات أميركية في البحر الأحمر.

ومنذ نوفمبر، يشنّ الحوثيون هجمات بالصواريخ والمسيّرات على سفن تجارية في البحر الأحمر وبحر العرب، يقولون إنها مرتبطة بإسرائيل أو متّجهة إلى موانئها.

وفي المقابل تشن الطائرات الامريكية والبريطانية غارات على مواقع حوثية أسفرت عن مقتل 16 شخصاً وإصابة نحو 40 بجروح، في أعلى حصيلة يعلنها الحوثيون منذ بدأت الولايات المتحدة في يناير على رأس تحالف عسكري، بشنّ الضربات الجوية على مواقع الحوثيين لتقويض قدراتهم على استهداف حركة الملاحة البحرية.



أقراء أيضاً

التعليقات

ممارسات أدت إلى قرار البنك المركزي اليمني في عدن.


أخبار مميزة

مساحة اعلانية

رغم الحرب التي تشهدها اليمن، إلا أن عيد الأضحى والطقوس المرتبطة به ما زالت موجودة وتحظى بأهمية كبيرة بين الناس في اليمن.