وزير الأوقاف يعلن الانتهاء من عملية تفويج الحجاج اليمنيين وهذا عددهم

أعلن وزير الأوقاف والإرشاد الدكتور محمد شبيبة، مساء السبت، اكتمال تفويج الحجاج اليمنيين لموسم حج هذا العام ١٤٤٥هـ البالغ عددهم 24,255 حاجا.


وأوضح وزير الأوقاف أن "عملية التفويج اكتملت بحمدالله اليوم، وبجهود متواصل من موظفي الوزارة والجهات المعنية في جميع الوزارات، وتعاون كبير وتنسيق مُشترك ومُثمر مع الأشقاء في المملكة العربية السعودية"،


وأشار شبيبة وفقاً لوكالة "سبأ" إلى أن "11,699 حاجاً وصلوا عبر منفذ الوديعة البري، و 12,556 الف حاجاً عبر المنافذ الجوية عبر مطارات عدن وصنعاء وسيئون والريان والغيضة وسقطرى، بما فيهم، 7,372 حاجا، على متن 36 رحلة جوية عبر مطار صنعاء الدولي، وذلك ضمن الدعم المستمر من الأشقاء في المملكة العربية السعودية لحجاج بلادنا، وتخفيف معاناة السفر عنهم".


وقال وزير الأوقاف إن "عملية التفويج الجوية تمت عبر تنسيق الرحلات بين الخطوط الجوية اليمنية، والمنشآت المعتمدة للحج، وبإشراف مباشر من وزارة الأوقاف والإرشاد"، مؤكدا "نجاح عملية التفويج بكل يسر وسهولة، وخلال فترة قياسية، وفقاً لما هو مجدول ومخطط له من قبل وزارة الأوقاف"


ولفت الوزير إلى أن الوزارة حرصت في المرحلة الأولى، على وضع معايير الجودة بما يضمن تقديم أفضل الخدمات لحجاج بلادنا، في النقل والمساكن والمخيمات والإعاشة..مؤكداً متابعة فخامة الرئيس الدكتور رشاد محمد العليمي رئيس مجلس القيادة الرئاسي، وأعضاء المجلس، ورئيس الحكومة الدكتور أحمد عوض بن مبارك، لجميع مراحل عملية التفويج واهتمامهم بتقديم الدعم الكامل والتوجيهات الكريمة التي سهلت من عملية التفويج".


وثمن "عالياً جهود الأشقاء في المملكة العربية السعودية، في تقديم التسهيلات لحجاج بلادنا، عبر جميع المنافذ الجوية والمنفذ البري، وتسيير رحلات جوية للحجاج من محافظتي سقطرى والمهرة".


وأهاب وزير الأوقاف "بجميع الحجاج، الالتزام بالأنظمة واللوائح الصادرة عن وزارة الأوقاف والإرشاد والسلطات في المملكة، وتجنب استغلال الحج في الدعايات السياسية والشعارات الطائفية، وأن يتخلوا عن كل مكدرات الدنيا ومنغصاتها، ودعاهم إلى التحلي بالأخلاق الحميدة واستشعار عظمة شعيرة الحج، وان يكونوا خير سفراء لبلدهم".


واكد وزير الأوقاف والإرشاد، اهتمام الوزارة وحرصها على متابعة الخدمات المقدمة للحجاج في مناسك الحج، وتوفير التسهيلات اللازمة لهم، ومراقبة مقدمي الخدمات وفق معايير الجودة المتفق عليها"، حسب الوكالة الرسمية.

أقراء أيضاً

التعليقات

ممارسات أدت إلى قرار البنك المركزي اليمني في عدن.


مساحة اعلانية

رغم الحرب التي تشهدها اليمن، إلا أن عيد الأضحى والطقوس المرتبطة به ما زالت موجودة وتحظى بأهمية كبيرة بين الناس في اليمن.