خرافة الولاية وادعاءات الحوثيين
لحج.. الاهالي يستولون على عربات الانتقالي ويأسرون جنود حملة عسكرية (صور)
قالت مصادر إعلامية أن قوات تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي، اقتحمت اليوم السبت، إحدى البلدات في مديرية طور الباحة بمحافظة لحج، بحجة القبض على مطلوبين من أبناء المنطقة، وفقاً لمصادر محلية.

وأوضحت المصادر أن قوة عسكرية تابعة للمجلس الانتقالي، مدججة بالعربات المصفحة، يقودها “فهد المرفدي” و”ياسر الصوملي ” بأوامر من القيادي في الانتقالي نبيل المشوشي داهمت منازل المواطنين في منطقة الرجاع بمديرية طور الباحة، زاعمة أنها تبحث عن مطلوبين.

وأشارت المصادر إلى أن هذه الأحداث جاءت على خلفية مقتل أحد أقارب نبيل المشوشي، قائد اللواء الثالث دعم وإسناد (حزام أمني)، أثناء اشتباكات مع مسلحين محليين في مديرية البريقة غربي مدينة عدن، يوم الاثنين الماضي.

وأضافت المصادر أن أهالي منطقة الرجاع تصدوا للحملة العسكرية، وتمكنوا من الاستيلاء على مدرعة وطقم مدرع، بالإضافة إلى أسر بعض الجنود، فيما فر آخرون من المنطقة.

وكان جنود من قوات الانتقالي داهموا منزل أحد أفراد قبيلة العقارب في منطقة بئر أحمد بمديرية البريقة غربي عدن، في ثاني أيام عيد الأضحى، واختطفوا فتاة قاصرة من داخل منزلها قبل أن يفرجوا عنها لاحقاً.

وخلال الاقتحام، اندلعت اشتباكات بين قوات الانتقالي ومسلحين من قبيلة العقارب، مما أسفر عن مقتل جندي يدعى عبدالعليم الرضامي المشوشي (ابن شقيقة نبيل المشوشي)، وإصابة آخر.

وعقب ذلك، عززت قوات الانتقالي وجودها بعناصر إضافية وقامت بمداهمة منازل أفراد قبيلة العقارب، واختطفت العشرات من المواطنين، مما أثار استياء واسعاً بين السكان المحليين.

هذه التحركات العسكرية تزيد من تعقيد الوضع الأمني في مناطق سيطرة المجلس الانتقالي الجنوبي، وتثير تساؤلات حول مدى التزام المجلس بمبادئ حقوق الإنسان والتعامل العادل مع السكان المحليين.

أقراء أيضاً

التعليقات

ممارسات أدت إلى قرار البنك المركزي اليمني في عدن.


أخبار مميزة

مساحة اعلانية

رغم الحرب التي تشهدها اليمن، إلا أن عيد الأضحى والطقوس المرتبطة به ما زالت موجودة وتحظى بأهمية كبيرة بين الناس في اليمن.