عقب خيانتها في البيضاء.. مليشيات الانتقالي ترتكب جريمة غير مسبوقة بحق  جرحى آل حميقان

ارتكبت مليشيات الانتقالي المدعومة من الإمارات، جريمة كبيرة بحق جرحى آل حميقان من أبناء محافظة البيضاء.

وقالت مصادر مطلعة إن مليشيات الانتقالي وبطريقة لا اخلاقية قامت بطرد وإخراج جميع جرحى آل حميقان الذين أصيبوا في المعارك الأخيرة مع الحوثيين بالبيضاء.

وبحسب المصادر تم إسعاف جرحى آل حميقان إلى مستشفى طيبة بمنطقة يافع،  قبل أن تقوم مليشيات الانتقالي بطردهم وإخراجهم، ولم تستثني حتى أصحاب الحالات الحرجة.

وأمس نشر القيادي السلفي الشيخ حسين الصلاحي ، معلومات خطيرة عن ماحدث في جبهة البيضاء، وكشف بالاسم القيادات التي سهلت سقوط البيضاء بيد المليشيات الانقلابية.

وقال إن نقاط الحزام الأمني والوية المجلس الانتقالي وبمقدمتهم مختار النوبي وصالح السيد عرقلوا وصول الذخائر والتعزيزات لجبهة ال حميقان في البيضاء.

وأشار الصلاحي إلى نقاط الحزام الأمني احتجزت شحنة ذخائر كانت في طريقها لجبهة ال حميقان، وقبلها تم احتجاز شحنة أخرى لدى اللواء الخامس التابع لمختار النوبي دون أي أسباب أو مبررات.

وحمل الشيخ الصلاحي الحزام الأمني ونقاط الانتقالي مسؤولية الانكسار الذي شهدته جبهة ال حميقان، مشيرا إلى أنه وقبل بدء المعركة أبلغ قادة ال حميقان مشايخ يافع بأن يتفاهموا مع نقاط المجلس الانتقالي لكي لا يحدث اي احتجاز للتعزيزات والذخائر وتم التفاهم معهم على هذا الا انهم اخلفوا باتفاقهم.

أقراء أيضاً

التعليقات

أخبار مميزة

مساحة اعلانية